أودري هيبورن

أودري هيبورن (بالإنجليزية: Audrey Hepburn)‏ (4 مايو 1929 - 20 يناير 1993) أو أودري كاثلين روستون (المولودة في الرابع من مايو عام 1929، والتي توفيت في اليوم العشرين من شهر ينايـر لعام 1993) ممثلة ذات أصول بريطانية. عُرفت أودري بكونها رمزًا من رموزعالم السينما والأزياء، وقد ذاع صيتها خلال المدّة الذهبية لهوليود؛ فصُنفت من قِبل معهد الفيلم الأمريكي بوصفها أعظم ثالث أسطورة نسائية متجسدة على الشاشات خلال العصر الذهبي لهوليود، فضلًا عن دخولها قائمة المشاهير الأكثر أناقةً حول العالم. وُلدت هيبورن بمدينة إيكسل، أحد أحياء مدينة بروكسل، وقضت طفولتها في التنقل بين بلجيكا وإنجلترا وهولندا. وخلال تواجدها في أمستردام، درست هيبورن فنون الباليه على يد سونيا جاسكل قبل أن تنتقل إلى لندن عام 1948 لتُكمل دراستها لفنون الباليه على يد ماري رامبرت؛ إذ شاركت آنذاك في العروض الموسيقية المسرحية بمسارح وست اند بوصفها فتاة كورَس. وبعد أدائها لأدوار ثانوية في أفلامٍ عدة، تألّقت هيبورن في عرض برودواي المسرحي "جيجي" بعد أن تم اختيارها من قِبل الروائية الفرنسية كوليت والتي استند العمل المسرحي على أعمالها. وشقَّت أودري طريقها إلى النجومية من خلال تجسيدها لدور البطولة في فيلم "عطلة رومانية" عام 1953، الذي منحها لقب أول ممثلة تفوز بجائزة أكاديمية (جائزة الأوسكار)، وجائزة غولدن غلوب (الكرة الذهبية)، وجائزة الأكاديمية البريطانية للأفلام عن دورها الفردي.

أودري هيبورن
(بالإنجليزية: Audrey Hepburn)‏ 
أودري هيبورن

معلومات شخصية
اسم الولادة أودري كاثرين هيبّورن راستن
الميلاد 4 مايو 1929(1929-05-04)
بروكسل، بلجيكا
الوفاة 20 يناير 1993 (63 سنة)
تولوتشيناز - لوزان - سويسرا
سبب الوفاة سرطان القولون
مواطنة بلجيكا
المملكة المتحدة  
الزوج ميل فيرير (24 سبتمبر 1954–1968) 
الشريك روبرت والدرس (1980–1993) 
أبناء شين هيبورن فيرير
عدد الأولاد 2  
والدان والدها:جوزيف فيكتور أنثوني راستون
والدتها:إيلا فان هيميسترا
مناصب
سفير النوايا الحسنة لليونيسيف  
تولت المنصب
1988 
الحياة العملية
الأدوار المهمة دور إليزابيث دوليتل في فيلم سيدتي الجميلة
دور هولي غولايتلي في فيلم الإفطار عند تيفاني
تعلمت لدى كونستانس كولير  
المهنة ممثلة مسرحية ،  وعارضة ،  وممثلة أفلام ،  وممثلة ،  وفاعلة خير ،  وراقصة ،  وراقصة باليه  
اللغات الإنجليزية  
سنوات النشاط 1948 – 1989
موظفة في يونسيف  
الجوائز
جائزة كريستال  (1996)
جائزة جان هيرشلوت الإنسانية (1993)
جائزة جرامي لأفضل ألبوم للكلمات المنطوقة للأطفال  (عن عمل:Audrey Hepburn's Enchanted Tales ) (1993)
جائزة جرامي لأفضل ألبوم للكلمات المنطوقة للأطفال  (عن عمل:Audrey Hepburn's Enchanted Tales ) (1993)
 وسام الحرية الرئاسي   (1992)
جائزة إنجاز الحياة لنقابة ممثلي الشاشة  (1992)
جائزة سيسيل بي دوميل (1989)
 نيشان الفنون والآداب من رتبة قائد    (1987)
نجمة على ممر الشهرة في هوليوود  (1980)
جائزة توني الخاصة  (1968)
ديفيد دي دوناتيلو لأفضل ممثلة أجنبية (عن عمل:سيدتي الجميلة ) (1965)
ديفيد دي دوناتيلو لأفضل ممثلة أجنبية (عن عمل:الإفطار عند تيفاني ) (1962)
ديفيد دي دوناتيلو لأفضل ممثلة أجنبية (عن عمل:قصة الراهبة ) (1960)
جائزة توني لأفضل ممثلة مسرحية  (عن عمل:Ondine, ou La naïade ) (1954)
 جائزة الأوسكار لأفضل ممثلة   (عن عمل:عطلة رومانية ) (1954)
جائزة غولدن غلوب لأفضل ممثلة - فيلم دراما   (عن عمل:عطلة رومانية ) (1953)
جائزة المسرح العالمي  (1952)
جائزة غرامي  
جائزة إيمي   
التوقيع
 
المواقع
الموقع http://www.audreyhepburn.com
IMDB صفحتها على IMDB 
السينما.كوم صفحتها على السينما.كوم 

وفي العام ذاته، فازت هيبورن بجائزة توني لأفضل ممثلة تؤدي دور البطولة بالعمل المسرحي "أوندين". وقد بلغت أودري هيبورن مبلغ النجوم بعد خوضِها سلسلة أفلام ساحقة النجاح أمثال: "سابرينا" المعروض عام 1945، و"قصة الراهبة" عام 1959، و"الإفطار عند تيفاني" عام 1961، و"الأحجية" عام 1963، و"سيدتي الجميلة" عام 1964، و"انتظر حتى يحلَّ المساء" لعام 1967 والذي منحها جوائز الأوسكار والغولدن غلوب وجائزة الأكاديمية البريطانية للأفلام. وقد حققت هيبورن رقمًا قياسيًّا بترشيحها لثلاث جوائز عن أفضل دور بطولة وذلك من قِبل الأكاديمية البريطانية للأفلام. وتقديرًا لمشوارها الفني، مُنِحت أودري هيبورن جائزة الإبداع الأبدي من الأكاديمية البريطانية للأفلام، وجائزة سيسيل بي دوميل (الغولدن غلوب)، وجائزة الأعظم إنجازًا من رائدي الشاشات، فضلًا عن جائزة توني. وستظل أودري واحدة من القلائل الذين حظوا بنيل كل هذه الجوائز. وقد تقلَّصت مشاركات أودري هيبورن في الأفلام مع تقدمها في العمر؛ إذ كَرّست حياتها للعمل في اليونيسف. فانضمَّت للمنظمة في عام 1954، ثم عملت في بعض المجتمعات الفقيرة في إفريقيا، وجنوب أمريكا، وآسيا في المدّة من عام 1988 وحتى عام 1992. وقد مُنِحت وسام الحرية الرئاسي تقديرًا لمجهوداتها بوصفها سفيرة للنوايا الحسنة باليونيسف وذلك في ديسمبر لعام 1992. وعقب هذا التكريم بمدَّة لا تزيد عن الشهر، توفيت أودري هيبورن بمرض سرطان القولون في منزلها بسويسرا عن عمر يناهز ال 63 عام.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.