أوزيبيو

أوزيبيو دي سلفا فيريرا (برتغالية: Eusébio da Silva Ferreira) (ولد في 25 يناير 1942 توفى في 5 يناير 2014) كان لاعب كرة قدم برتغالي لعب في مركز الهجوم. يُعتبر أوزيبيو من قبل الكثيرين كأحد أعظم لاعبي كرة القدم عبر التاريخ. خلال حياته المهنية، سجل 733 هدفا في 745 مباراة (41 هدفا في 64 مباراة مع البرتغال). يُلقب بـ النمر الأسود، واللؤلؤة السوداء، أو (بالبرتغالية: o Rei) (الملك)، كان معروفا بسرعته وبراعته الفنية وقوته الرياضية وتسديداته الشرسة بالقدم اليمنى، مما جعلته منه هداف بشكل كبير. يعتبر أحد أكثر لاعب شهرة في تاريخ نادي بنفيكا والمنتخب الوطني البرتغالي وأحد أول اللاعبين العالميين المولودين في إفريقيا.

أوزيبيو
Eusébio

معلومات شخصية
اسم الولادة (بالإنجليزية: Eusebio da Silva Ferreira)‏ 
الاسم الكامل أوزيبيو دا سيلفا فيريرا
الميلاد 25 يناير 1942(1942-01-25)
مابوتو، موزمبيق
الوفاة 5 يناير 2014 (71 سنة)
لشبونة، البرتغال
سبب الوفاة قصور القلب
مكان الدفن كنيسة سانتا انجراتيا  
الطول 1.75 م (5 قدم 9 بوصة)
مركز اللعب مهاجم
الجنسية  البرتغال
الوزن 73 كيلوغرام  
المسيرة الاحترافية1
سنوات فريق م. (هـ.)
1957–1960 لورينسو ماركيش 42 (77)
1961–1975 بنفيكا 301 (317)
1975 بوسطن مينيتمن 7 (2)
1975 مونتيري 10 (1)
1975–1976 تورونتو كرواتيا 21 (16)
1976 بيرا مار 12 (3)
1976–1977 لاس فيغاس كويكسيلفر 17 (2)
1977–1978 أونياو تومار 12 (3)
1978–1979 نيوجيرسي أميريكانز 9 (2)
مجموع 431 (423)
المنتخب الوطني
1961–1973  البرتغال 64 (41)
الجوائز
جائزة الكرة الذهبية  
 الصليب الأعظم لنيشان الاستحقاق للبرتغال 
 نيشان الأمير هنري من رتبة الصليب الأعظم   
المواقع
fifa.com 39547 
فرق كرة القدم الوطنية 17503 

1 عدد مرات الظهور بالأندية وعدد الأهداف تحسب للدوري المحلي فقط

2عدد مرات الظهور بالمنتخب وعدد الأهداف

.

ساعد أوزيبيو البرتغال في الوصول إلى المركز الثالث في كأس العالم 1966، كونه أفضل هداف في البطولة برصيد تسعة أهداف (من ضمنها أربعة في مباراة واحدة ضد كوريا الشمالية) وحصل على جائزة الكرة البرونزية. فاز بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب كرة قدم في أوروبا في عام 1965 وكان في المركز الثاني في عامي 1962 و1966. ولعب مع بنفيكا لمدة 15 من أصل 22 عامًا كلاعب كرة قدم، وبالتالي ارتبط بشكل أساسي بالنادي البرتغالي، وهو أفضل هداف في تاريخ النادي برصيد 473 هدفًا في 440 مباراة رسمية. هناك، فاز بأحد عشر لقبًا في الدوري البرتغالي الممتاز، وخمس ألقاب في كأس البرتغال، وكأس أوروبا مرة واحدة (1961–62) وساعدهم في الوصول إلى ثلاث نهائيات إضافية في كأس أوروبا (1963، 1965، 1968). إنه ثامن أكبر هداف في تاريخ كأس أوروبا وثاني أفضل هداف، خلف ألفريدو دي ستيفانو، في عصر ما قبل دوري أبطال أوروبا برصيد 48 هدفًا. وكان هداف كأس أوروبا في 1964–65، 1965–66 و1967–68. كما فاز بجائزة الكرة الفضية (جائزة هداف الدوري البرتغالي الممتاز) برقم قياسي سبع مرات. كان أول لاعب يفوز بجائزة الحذاء الذهبي الأوروبي، في عام 1968، وهو إنجاز كرره في عام 1973.

غالبًا ما يظهر اسم أوزيبيو في قوائم أفضل اللاعبين في التاريخ واستطلاعات الرأي من قبل نقّاد كرة القدم والمشجعين. تم اختياره كتاسع أفضل لاعب كرة قدم في القرن العشرين في استطلاع أجراه الاتحاد الدولي لتاريخ وإحصاءات كرة القدم وعاشر أفضل لاعب كرة قدم في القرن العشرين في استطلاع أجرته مجلة ورلد سوكر. اختار بيليه أوزيبيو كواحد من أفضل 125 لاعب كرة قدم حي في قائمة فيفا المئوية لعام 2004. لقد احتل المرتبة السابعة في استطلاع الرأي الذي أجراه موقع أفضل لاعبي كرة القدم الأوروبية بمناسبة اليوبيل الذهبي. في نوفمبر 2003، تم اختياره كأفضل لاعب برتغالي في البرتغال من قبل الاتحاد البرتغالي لكرة القدم كأفضل لاعب خلال الخمسين عامًا الماضية. وقد أطلق عليه لقب "أول لاعب كرة قدم أفريقي عظيم" و"أعظم لاعب أفريقي".

منذ تقاعده حتى وفاته، كان أوزيبيو سفيرا لكرة القدم وكان أحد أكثر الوجوه شهرة في جيله. تم تكريم كل من الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" والاتحاد الأوروبي لكرة القدم والاتحاد البرتغالي لكرة القدم ونادي بنفيكا. أعترف زميله السابق في بنفيكا والمنتخب البرتغالي وصديقه أنتونيو سيمويس بتأثيره على بنفيكا وقال: «مع أوزيبيو ربما يمكننا أن نكون أبطال أوروبا، وبدونه ربما يمكننا الفوز بالدوري». بعد وقت قصير من وفاة أوزيبيو، صرح ألفريدو دي ستيفانو: «بالنسبة لي سيكون أوزيبيو دائمًا أفضل لاعب في التاريخ».

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.