أوليفر ساكس

أوليفر ساكس (بالإنجليزية: Oliver Sacks)‏، حائز على رتبة القائد في رتب الإمبراطورية البريطانية (CBE)، وعضو في جمعية الكلية الملكية للأطباء في بريطانيا، (9 من يوليو 1933 – 30 من أغسطس 2015). أوليفر ساكس طبيب أعصاب بريطاني، مولع بالطبيعة، وكاتب، قضى حياته المهنية في الولايات المتحدة. كان يؤمن بأن العقل هو "أكثر شيء مدهش في العالم" وبالتالي فدراسته مهمة. عرف بكتابة سلاسل تواريخ الحالات المرضية الأكثر مبيعا، والتي كان يتناول فيها اضطرابات بعض مرضاه، والتي كانت مصدر إلهام بعض المسرحيات والأفلام.

أوليفر ساكس
(بالإنجليزية البريطانية: Oliver Wolf Sacks)‏ 

معلومات شخصية
الميلاد 9 يوليو 1933(1933-07-09)
لندن
الوفاة 30 أغسطس 2015 (82 سنة)
مانهاتن، نيويورك
سبب الوفاة سرطان الخلايا الصبغية العيني
الإقامة نيويورك (1965–) 
الجنسية  المملكة المتحدة
عضو في الأكاديمية الأمريكية للفنون والآداب ،  والأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم  
مشكلة صحية عمه تعرف الوجوه  
الحياة العملية
المدرسة الأم كلية الملكة  (الشهادة:بكالوريوس الطب والجراحة ) (1951–1958)
مدرسة القديس بولس   
المهنة طبيب
اللغات الإنجليزية  
مجال العمل طب الجهاز العصبي  
موظف في جامعة كولومبيا ،  ومدرسة طب جامعة نيويورك ،  وكلية ألبرت آينشتاين للطب ،  وجامعة ورك ،  وجامعة يشيفا  
أعمال بارزة الرجل الذي حسب زوجته قبعة  
الجوائز
 نيشان الامبراطورية البريطانية من رتبة قائد   
جائزة الامبراطور ليس لديه ملابس  (2005)
جائزة جورج بولك    (1993)
زمالة غوغنهايم  
الدكتوراة الفخرية من الجامعة البابوية الكاثوليكية في بيرو   
المواقع
الموقع الموقع الرسمي 
IMDB صفحته على IMDB 

بعد أن استلم أوليفر ساكس وثيقة تخرجه من كلية الطب في كلية الملكة، أوكسفورد (، في العام 1960، أصبح طبيب امتياز في مشفى ميديلسيكس (University College, London) قبل أن ينتقل إلى الولايات المتحدة. بعد ذلك أصبح طبيبا متمرنا في مشفى مونت زيون في سان فرانسيسكو، وأنهى فترة التخصص في علم الأعصاب وعلم الأمراض العصبية في جامعة كاليفورنيا بلوس أنجيليس. انتقل بعدها إلى نيويورك عام 1965، حيث عمل للمرة الأولى في زمالة مكفولة التكاليف، في علم الكيمياء العصبية، وعلم الأمراض العصبية، في كلية ألبرت آينشتاين للطب. بعد أن اتضح له ولمشرفيه لاحقا أن وظيفة الباحث في علم الأعصاب التي كان يرى مستقبله فيها غير مناسبة له، في سبتمبر من عام 1966، بدأ أوليفر ساكس بتوفير الرعاية الصحية كطبيب أعصاب في عيادة لأمراض الصداع في برونكس. وفي أوكتوبر من عام 1966، بدأ بتقديم خدماته كطبيب أعصاب في وحدة الإقامة الطويلة في مشفى بيث أبراهام (now Beth Abraham Health Services, a member of CenterLight Health System) في برونكس. في مشفى بيث أبراهام، عمل ساكس مع مجموعة من الناجين من وباء مرض النعاس في عام 1920، ما سمي لاحقا بالتهاب الدماغ النوامي، والذين فقدوا القدرة على الحركة لعقود. كان هؤلاء المرضى وعلاجهم المادة الأساس التي كتب منها كتابه " اليقظة". كما أصبح أوليفر ساكس في عام 1966 استشاري الأعصاب لعدد من دور النقاهة المُدارة من قبل "ليتل سيسترز أوف ذا بور" في مدينة نويوورك، وكان استشاري أعصاب في مركز برونكس للأمراض النفسية من عام 1966-1991.

ألَّف ساكس عددا من الكتب الأكثر مبيعا، والتي كانت في غالبها مجموعات من دراسات فردية عن أناس مصابين بأمراض عصبية. تمت تغطية كتاباته في عدد من وسائل الإعلام المختلفة، أسمته نيويورك تايمز "شاعر الطب المعاصر"، و"أحد أفضل الكتاب الإكلينيكيين في القرن العشرين". تحوي كتبه تفاصيل غنية عن خبراته مع المرضى، وكيف تعاملوا مع حالاتهم، كما يلقي الضوء على كيفية تعامل العقل الطبيعي مع الإدراك والذاكرة والتفرد.

اليقظة (1973)، هي سيرة ذاتية عن جهوده المبذولة لمساعدة المصابين بالتهاب الدماغ النوامي في استعادة وظائفهم العصبية الطبيعية، وقد استخدم الكتاب في الفلم المرشح لجائزة الأوسكار في عام 1990، ببطولة روبن ويليامز وروبرت دي نيرو. كما كان ساكس وكتابه "نزعة إلى الموسيقى: حكايات الموسيقى والدماغ" موضوع الحلقة "العقول الموسيقية" من المسلسل نوفا في PBS. في عام 2008، حاز ساكس على رتبة القائد في رتب الإمبراطورية البريطانية كشكر على خدماته التي قدمها في سبيل الأدب، وكان ذلك خلال " Queen's Birthday Honours".

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.