أوناي إيمري

أوناي إيمري اتسوغوين (بالإسبانية: Unai Emery Etxegoien)‏ (مولود في فوينتيرابيا يوم 3 نوفمبر 1971)، هو لاعب كرة قدم إسباني سابق، ومدرب حالي لنادي فياريال لمنافس ضمن مصاف أندية الدوري الاسباني، وكان يلعب في مركز خط الوسط حيث لعب في عدة أندية إسبانية بدأها باللعب في أشبال نادي ريال سوسيداد بين عامي 1990 وحتى عام 1996 حين قضى 6 سنوات مع الفريق بين فريقي الرديف والأول قبل أن يتنقل بين أندية توليدو، راسينغ فيرول، ليغانيس ولوركا ديبورتيفا الذي أنهى فيه مسيرته الكروية عام 2004 بسبب إصابة قوية في الركبة، بعد أن قضى قرابة 15 سنة من احتراف كرة القدم.

أوناي إيمري
Unai Emery

معلومات شخصية
اسم الولادة (بالبشكنشية: Unai Emery Etxegoien)‏ 
الاسم الكامل أوناي إيمري اتسوغوين
الميلاد 3 نوفمبر 1971
فوينتيرابيا، إسبانيا
الطول 1.81 م (5 قدم 11 بوصة)
مركز اللعب وسط
الجنسية  إسبانيا
الأب خوان إميري  
المسيرة الاحترافية1
سنوات فريق م. (هـ.)
1990–1995 ريال سوسيداد ب 89 (7)
1995–1996 ريال سوسيداد 5 (1)
1996–2000 توليدو 126 (2)
2000–2002 راسينغ فيرول 61 (7)
2002–2003 ليغانيس 28 (0)
2003–2004 لوركا ديبورتيفا 30 (1)
مجموع 339 (18)
الفرق التي دربها
2004–2006 لوركا ديبورتيفا
2006–2008 ألميريا
2008–2012 فالنسيا
2012 سبارتاك موسكو
2013–2016 إشبيلية
2016–2018 باريس سان جيرمان
2018–2019 آرسنال
المواقع
الموقع الموقع الرسمي 

1 عدد مرات الظهور بالأندية وعدد الأهداف تحسب للدوري المحلي فقط

وبعد اعتزاله مباشرة اتّجه لعالم التدريب بداية من تدريب الفريق الذي اعتزل فيه لوركا ديبورتيفا الذي تولى مهمة التدريب فيه بين عامي 2004 و2006، انتقل بعدها لتدريب نادي ألمرية لمدّة عامين، قبل أن يُدرّب نادي فالنسيا بين عامي 2008 و2012، واحتلّ المركز السادس المؤهّل لـكأس الاتحاد الأوروبي في موسمه الأول مع الخفافيش، وتحسّن في الموسم الثاني الذي احتلّ فيه المركز الثالث المؤهّل لدوري أبطال أوروبا المركز الذي حافظ عليه طيلة سنواته الثلاثة الأخيرة مع النادي، وبعد تجربة قصيرة غير ناجحة مع نادي سبارتاك موسكو الروسي عام 2012 استقرّ بإيمري المقام في النادي الأندلسي إشبيلية الذي قضى معه ثلاثة مواسم كانت هي الأفضل في مسيرة المُدرب على الإطلاق، حيث كتب التاريخ هناك بتحقيقه لقب الدوري الأوروبي ثلاثة مرات متتالية في إنجاز غير مسبوق، ليدخل التاريخ وناديه بعد أن أصبح أول مدرب في تاريخ أوروبا يفوز باللقب 3 مرات متتالية ومع نفس الفريق، ويحقق إشبيلية رقماً قياسياً بفوزه بألقاب أوروبية لثلاثة مواسم متتالية في إنجاز لم يتكرر منذ 40 عاماً في أوروبا، والأول في تاريخ المسابقة التي تزعّمها الفريق بخمسة ألقاب بفضل ألقابه الثلاثة المتتالية. ويُصبح النادي تحت قيادة أوناي أكثر فريق يخوض نهائيات في أوروبا خلال القرن الحادي والعشرين، ما جعل هذه الحقبة هي أفضل حقب النادي في تاريخه، قبل أن يتمّ فسخ العقد بينهما رسمياً في منتصف يونيو 2016، ويتعاقد مع باريس سان جيرمان بعدها بأيام.
وفي باريس استهلّ أوناي مهمّته الرسمية بالتتويج بلقب كأس الأبطال الفرنسي 2016 (السوبر)، ثمّ أتبعه بكأس الرابطة الفرنسية وكأس فرنسا في نهاية الموسم، لكن خروجه المذلّ من مسابقة دوري أبطال أوروبا أمام برشلونة وخسارته لقب الدوري لصالح موناكو جعلا من موسم إيمري الأول مع باريس أقلّ من المأمول.
لكن الموسم الثاني للفريق الباريسي تحت قيادة المدرب الإسباني كان أفضل من سابقه محلياً، إذ استطاع الفريق تحقيق لقب الدوري بسهولة قبل 5 جولات من النهاية، ليغدو أول مدربٍ إسباني يفوز بلقب الدوري الفرنسي عبر التاريخ، وحافظ على ألقابه الثلاثة التي حصد في الموسم السابق ليُكمل رباعية محلية مع النادي الباريسي تمثّلت في بطولة الدوري والكأس والرابطة والسوبر، إلا أن المشاركة الأوروبية لم تكن أفضل من سابقتها، حيث خرج الفريق مجددا من دوري ثمن النهائي في دوري الأبطال، وهذه المرة على يد حامل اللقب في الموسمين الأخيرين نادي ريال مدريد الإسباني، ليُقرّر النادي عدم التجديد معه ويرحل في نهاية الموسم، شهر مايو 2018، ويوقّع بعدها بأيام مع نادي آرسنال الإنجليزي، ليَخلِف المدرب الأسطوري للجانرز آرسين فينغر، الذي قضى أزيد من عقدين على رأس العارضة الفنية للفريق اللندني.

يُعتبر أوناي إيمري أكثر مدرّبٍ حقق ألقاباً في مسابقة الدوري الأوروبي عبر التاريخ، مناصفة مع الإيطالي جيوفاني تراباتوني بثلاثة ألقاب، لكن إيمري ينفرد بكونه الوحيد الذي حقق ثلاثة ألقاب متتالية في المسابقة (2014، 2015، و2016)، كما ينفرد بكونه الوحيد الذي حقق ألقاباً ثلاثة مع فريق واحد؛ هو إشبيلية الإسباني.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.