إبراهيم الأول

إبراهيم الأول بن أحمد الأول بن محمد الثالث بن مراد الثالث بن سليم الثاني بن سليمان القانوني بن سليم الأول بن بايزيد الثاني بن محمد الفاتح بن مراد الثاني بن محمد الأول جلبي بن بايزيد الأول بن مراد الأول بن أورخان غازي بن عثمان بن أرطغرل.

إبراهيم الأول بن أحمد الأول بن محمد الثالث
(بالتركية العثمانية: ابراهيم اول)‏ 

الحكم
عهد توسع الدولة العثمانية
اللقب السلطان
لقب2 خليفة المسلمين
ألقاب أخرى عَصَبى (العَصَبي) ،فاتِحُ كِريت ،شهيد (الشهيد)
التتويج 1640
العائلة الحاكمة آل عثمان
السلالة الملكية العثمانية
معلومات شخصية
الاسم الكامل إبراهيم الأول بن أحمد الأول بن محمد الثالث بن مراد الثالث بن سليم الثاني
الميلاد 5 نوفمبر 1615(1615-11-05)
القسطنطينية  
الوفاة 18 أغسطس 1648 (32 سنة)
القسطنطينية  
مكان الدفن إسطنبول  
مواطنة الدولة العثمانية  
أسماء أخرى عَصَبى (العَصَبي) ،فاتِحُ كِريت ،شهيد (الشهيد)
الزوجة ترخان خديجة سلطان
صالحة دل آشوب سلطان
خديجة معزز سلطان
الشريك صالحة دل آشوب سلطان  
أبناء محمد الرابع
سليمان الثاني
أحمد الثاني  
الأب أحمد الأول
الأم السلطانة كوسم
إخوة وأخوات
الحياة العملية
المهنة ملك    
الطغراء
 

(5 نوفمبر 1615 م - 18 أغسطس 1648م)، الخليفة العثماني التاسع عشر. جلس السلطان على العرش بعد وفاة أخيه السلطان مراد الرابع في (16 من شوال 1049 هـ – 9 فبراير 1640 م) حتى 12 أغسطس 1648، وكان في الخامسة والعشرين من عمره، وقضى فترة إمارته في عهد أخويه عثمان الثاني ومراد الرابع بعيداً عن أي مهام، وشاهد مقتل إخوته الأربعة الكبار، وبقي ينتظر مثل مصيرهم، وهذا جعله عصبياً ومضطرباً لا يستقر على شيء، كما أنه لم يكمل تحصيله العلمي، ولم تتوافر له المهارة العسكرية بسبب العزلة التي فرضت عليه، وفي بداية حكمه حاول أن يكون مثل أخيه السلطان مراد الرابع، ولكن لم تكن له صفاته؛ فاضطربت أمور الدولة، وتوالى عزل الصدور العظام أو قتلهم، ولأن الدولة كانت قد استعادت هيبتها في عهد سلفه مراد الرابع فإن قصور إمكانات السلطان وضعف سياسته لم تؤثر تأثيراً قوياً في جسد الدولة الكبير.

وشقيق كل من السلطان عثمان الثاني والأمير محمد والأمير قاسم والسلطان مراد الرابع ووالد كل من السلطان محمد الرابع والسلطان سليمان الثاني والسلطان أحمد الثاني وعمّه هو السلطان مصطفى الأول، وخلفه في الحكم ابنه السلطان محمد الرابع.

أطلق عليه المؤرخون لاحقا اسم إبراهيم المجنون نظرا لحالته النفسية الغير مستقرة والتي كانت حجة لخلعه.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.