إعادة تدوير الحاسوب

إعادة تدوير الحاسوب (بالإنجليزية: Computer recycling)‏، أو إعادة تدوير القطع الإلكترونية، أو إعادة تدوير النفايات الإلكترونية، هي العملية التي تنطوي على تفكيك وفصل المواد الخام المكونة للنفايات الإلكترونية. على الرغم من عدم إمكانية اعتبار إجراءات إعادة الاستخدام، والتبرع، والصيانة عمليات إعادة تدوير، لكنها تُعتبر طرقًا مستدامةً شائعة جدًا للتخلص من النفايات التكنولوجية.

في عام 2009، أُعيد تدوير 38% من أجهزة الكومبيوتر في الولايات المتحدة، وربع النفايات الإلكترونية فيها، بزيادة 5% و 3% عن السنتين السابقتين على التوالي. ازدادت عمليات إعادة تدوير القطع الإلكترونية حول العالم منذ بدء انتشارها في بداية تسعينيات القرن العشرين، ويعود ذلك إلى زيادة الوعي حول الموضوع إضافة إلى زيادة الاستثمار. تُجرى عملية إعادة التدوير، في المقام الأول، بهدف استعادة المعادن الأرضية النادرة، والفلزات النفيسة، إضافة إلى البلاستيك والمعادن. تستخدم هذه المواد المستخرجة من النفايات الإلكترونية، بعد تنقيتها، في عملية تصنيع الأجهزة الجديدة، وهو ما يخلق اقتصادًا دائريًا. تُجرى مثل هذه العمليات في منشآت وأماكن عمل متخصصة، وغالبًا ما يكون من الممكن إعادة استخدام المكونات السليمة لأجهزة الحاسوب التالفة أو القديمة في المنزل أو في أماكن العمل العادية في أجهزة أخرى، ما يقلل من تكاليف الاستبدال.

تعتبر عملية إعادة التدوير عملية صديقة للبيئة لأنها تمنع النفايات الضارة -بما في ذلك المعادن الثقيلة والمواد المسرطنة- من دخول الغلاف الجوي أو المجاري المائية، أو من التحلل في التربة. على الرغم من احتواء القطع الإلكترونية على جزء صغير من إجمالي النفايات المتولدة بشكل عام في العالم، لكنها تعتبر أكثر خطورة. يوجد في كل من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية تشريعات صارمة تشجع على التخلص المستدام من الأجهزة لصالح إعادة التدوير، وأبرزها التوجيه الخاص بمخلفات الأجهزة الكهربائية والإلكترونية للاتحاد الأوروبي، وقانون الولايات المتحدة الوطني لإعادة تدوير أجهزة الحاسوب.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.