إعدام دون محاكمة

الإعدام دون محاكمة هو قيام مجموعة ما بالقتل العمدي خارج إطار القانون، والذي غالبا ما يُستخدمه الغوغاء عند قيامهم بالإعدام العام غير الرسمي من أجل معاقبة المخالفين ظاهريا، أو من أجل إخافة جماعة ما. الإعدام دون محاكمة هو صورة متطرفة من التحكم الاجتماعي غير الرسمي في الجماعات، والذي عادة ما يتم مع عرض عام من أجل تحقيق الترويع الأقصى. يعتبر الإعدام دون محاكمة عملا إرهابيا والذي يعاقب عليه القانون. توجد أمثلة للإعدام دون محاكمة وأعمال عنف من الغوغاء في كل المجتمعات.

في الولايات المتحدة، أصبح إعدام الأمريكيين الأفارقة دون محاكمة شائعا في الجنوب في الفترة بين عصر إعادة الإعمار وخاصة في العقود قبل وبعد بداية القرن العشرين. في ذلك الوقت، كانت الولايات الجنوبية تصدر دساتير جديدة وقوانين جديدة لحرمان الأمريكيين الأفارقة من حقوقهم الشرعية ولتحقيق الفصل القانوني وقوانين جيم كرو. صدرت معظم أعمال الإعدام دون محاكمة بواسطة الغوغاء البيض ضد الضحايا السود، حيث غالبا ما كان يُؤخذ المشتبه بهم من السجون قبل أن تتم محاكمتهم عن طريق قضاة بيض، أو حتى قبل الاعتقال. كانت الرسالة السياسية –إعلان سيادة البيض وعجز السود- عنصرا هاما في هذه الممارسات. تم التقاط الصور لأعمال الإعدام دون محاكمة ونشرها كبطاقات بريدية، والتي كانت تذكارات شائعة في الولايات المتحدة من أجل نشر أعمال الترويع. كانت النيران تُطلق على الضحايا أحيانا أو يُحرقون وهم أحياء، أو يُعذبون وتُمثل بجثثهم في أحداث عامة. في بعض الحالات، أُخذت بعض أجزاء الجسم المشوه كتذكارات من المشاهدين الذين حضروا الحدث. في الغرب خاصة، وقعت أحداث إعدام دون محاكمة للأقليات الأخرى مثل الأمريكيين الأصليين والشعب المكسيكي والآسيويين. وقعت أكثر أحداث الإعدام دون محاكمة عددا في الجنوب.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.