إقليم مديونة

موضوع عن مديونة وتاريخها.. بنيت قصبة مديونة في عهد المولى إسماعيل في إطار الحصون المشيدة من أجل استتباب الأمن بالبلاد , وقد لعبت القصبة إلى جانب هذا الدور الأمني دور نقطة وصل للقوافل الرابطة بين مدينة آنفا سابقا , ومدينة مراكش جنوبا. ولا تذكر المصادر التاريخية أي شيء عن مصدر تسمية مديونة وللإشارة فالاسم لايعني اسم قبيلة معينة أو أسرة , لأن القبائل المتواجدة بالمنطقة قديمة ولا تحمل أية واحدة هذا الاسم وكما لا توجد أية أسرة بهذا الاسم , فاسم مديونة يطلق أيضا على منطقة قرب مدينة وجدة ويعني في أغلب الظن موقعا طبيعيا. لقد شكلت قصبة مديونة البنية الورائية من الناحية الاقتصادية لمدينة آنفا أو الميناء( مدينة الدار البيضاء حاليا ) ، حيث كانت المنطقة تمون السفن البرتغالية والإسبانية بمختلف المنتوجات الفلاحية كالحبوب والجلود إلى غير ذلك نظرا لجودة الأراضي الفلاحية مع توافر المياه الجوفية ومختلف الظروف التي ساعدت على تنمية فلاحية ملحوظة.

إقليم مديونة
[[ملف:{{{شعار}}}|200px]]
العاصمة مديونة (المغرب)
البلد المغرب
الجهة{{{جهة}}}
عدد السكان 122.851 فردا
الإحصاء 2004
المساحة 234 كلم²
الكثافة ؟؟؟ فرد/كلم²
الولاية{{{ولاية}}}
المقاطعة{{{مقاطعة}}}
المطار المدني الأقرب{{{مطار}}}
الوالي{{{حاكم}}}
رئيس مجلس الجهة{{{حاكم1}}}
الموقع الرسمي casablanca.ma
شعار إقليم مديونة المغربي
الرمز الدولي
أيزو 3166-2 أيزو 3166-2:MA
رمز HASCMA.GC.ME
الرمز الجغرافي{{{رمز جغرافي}}} .
الأقاليم[[{{{إقليم1}}}]]، [[{{{إقليم2}}}]]
[[{{{إقليم3}}}]]
[[{{{إقليم4}}}]]
[[{{{إقليم5}}}]]
[[{{{إقليم6}}}]]
[[{{{إقليم7}}}]]
[[{{{إقليم8}}}]]
[[{{{إقليم9}}}]]

وفي أواخر القرن التاسع عشر كانت مدينة الدار البيضاء قد عرفت تطورا عمرانيا ملحوظا , انعكس بالتالي على منطقة مديونة , حيث سارع المستعمر الفرنسي بعد احتلال مدينة الدار البيضاء باكتساح المناطق المجاورة، وفي مقدمتها منطقة مديونة.

وقد هبت جميع القبائل المتواجدة بالمنطقة ( المذاكرة وأولاد زيان الهراويين ) ، واجتمعت بقصبة مديونة قبل توجهها لمواجهة حيث احتمت وراء أسوار القصبة خلال معركة مديونة المشهورة سنة 1907.

ولم يعرف المركز التحول الذي يميزه اليوم إلا في نهاية السبعينات مع بوادر سنوات الجفاف ، حيث عرف المركز أكبر هجرة قروية , وخصوصا من المناطق الجنوبية ( الحوز ، مراكش ، الرحامنة وعبدة ) هذه المناطق التي كانت أكثر تضررا من الجفاف ، وقد تمركز الوافدون بدور الصفيح وداخل المركز نظرا لتوفر فرص الشغل بالضيعات المجاورة ، التي لم تتأثر بالجفاف , لأن أغلب الأراضي سقوية ، وإذ شكلت هذه اليد العاملة المهاجرة عاملا أساسيا في تنمية الإنتاج الفلاحي المحلي وسببا في خلق رواج تجاري بضائعي داخل المركز ، فقد شكلت أيضا مشكلا عمرانيا واجتماعيا للسلطات العمومية ، مازالت الجهود تبذل لحله والمتمثلة في القضاء على دور الصفيح وإيجاد السكن اللائق لهؤلاء المواطنين ، مع ضرورة تعزيز البنيات الاجتماعية الضرورية.

ونتيجة تواجد فرص الشغل بالضيعات الفلاحية , فإن مديونة لم تعرف نفس الوثيرة فيما يخصص الهجرة للخارج كما عرفتها المناطق المغربية الأخرى , حيث أن عدد السكان الأصليين المهاجرين للخارج قليل جدا.

تم إنشاء جماعة مديونة عل إثر صدور المرسوم رقم 2.92.468 الصادر في 30 يونيو 1992، المتعلق بالتقسيم الإداري للمملكة، حيث انقسمت الجماعة الأم (الجماعة القروية لمديونة) إلى جماعتين جماعة مديونة والجماعة القروية المجاطية أولاد الطالب، وهكذا فإن المركز المحدد لمديونة الذي كان يشكل محور الجماعة الأم قد ارتقى إلى جماعة في حين كونت المنطقة المحيطة به تراب الجماعة القروية، وجماعة مديونة تابعة حسب آخر تقسيم إلى إقليم مديونة. وتبلغ مساحة الجماعة حوالي 500 هكتارا وتضم 23 دائرة انتخابية.

خلال السنوات الأولى للاستقلال لم تعرف مديونة أي تطور ملحوظ , إذ بقي عدد السكان مستقرا إلى حدود نهاية الستينات , حيث عرف مركز مديونة الذي أحدث سنة 1965 ازديادا ملحوظا في عدد السكان بسبب الهجرة القروية , إلا أن العدد بقي ضعيفا حيث لم يتعدى 14326 نسمة حسب إحصاء 2004 , ويقدر حاليا بحوالي 22422 نسمة حسب إحصاء سنة 2014.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.