إلفيس بريسلي

ألفيس آرون بريسلي (ولد 8 يناير 1935 – توفي 16 أغسطس 1977) هو مغني وكاتب أغاني وممثل أمريكي راحل. يعتبر أحد أهم الرموز الثقافية في القرن العشرين، وغالبا ما يشار إليه باسم "ملك الروك آند رول" أو بشكل أبسط "الملك". خلال مسيرتهِ الفنية ظهر الفيس في 31 فلم وسجل 784 أغنية وأدى أكثر من 1,684 حفل غنائي .

إلفيس بريسلي
(بالإنجليزية: Elvis Presley)‏ 

معلومات شخصية
اسم الولادة إلفيس آرون بريسلي
الميلاد 8 يناير 1935  
توبيلو  
الوفاة 16 أغسطس 1977 (42 سنة)
سبب الوفاة نوبة قلبية  
مواطنة الولايات المتحدة  
الزوجة بريسيلا بريسلي (1 مايو 1967–9 أكتوبر 1973) 
أبناء ليزا ماري بريسلي  
الحياة الفنية
النوع جوسبال، روك إن رول، كاونتري، بلوز
نوع الصوت باريتون  
الآلات الموسيقية قيثارة ،  وبيانو ،  وصوت بشري  
شركة الإنتاج سان ريكورس
أر سي أي ريكوردس
المهنة ممثل أفلام ،  وكاتب سيناريو ،  وعازف قيثارة ،  وجندي ،  وعازف بيانو ،  وممثل ،  وموزع موسيقي   ،  ولاعب كاراتيه ،  وكاتب أغاني  
اللغة الأم الإنجليزية  
اللغات الإنجليزية  
سنوات النشاط 1954 - 1977
الرياضة كاراتيه  
الخدمة العسكرية
الفرع القوات البرية للولايات المتحدة  
الرتبة رقيب  
الجوائز
المواطنة الفخرية لبودابست  (2011)
الصالة الفخرية للروك آند رول   (1986)
جائزة غرامي لإنجاز العمر   (1971)
قاعة مشاهير موسيقى الإنجيل   
التوقيع
 
المواقع
الموقع الموقع الرسمي،  والموقع الرسمي 
IMDB صفحته على IMDB 

ولد بريسلي في مدينة توبيلو في ولاية ميسيسيبي، وانتقل إلى ممفيس، تينيسي مع عائلته عندما كان يبلغ من العمر 13 عاما. بدأت مسيرته الموسيقية هناك في عام 1954، عندما سجل أغنية مع المنتج سام فيليبس في صن ريكوردز. كان بريسلي أحد رواد موسيقى الروكابيلي، وهي موسيقى سريعة مزجت موسيقى الكانتري مع موسيقى الريثم أند بلوز، ورافقه عازف الجيتار سكوتي مور وعازف الباس بيل بلاك. حصل بريسلي على عقد مع آر سي أيه فيكتور في صفقة رتبها كولونيل توم باركر الذي أدار مسيرة المغني لأكثر من عقدين. أولى أغاني بريسلي على هذه العلامة هي "Heartbreak Hotel"، وصدرت في يناير 1956 وحققت نجاحا كبيرا في الولايات المتحدة. اعتبر بريسلي شخصية رائدة في عالم الروك أند رول بعد سلسلة من النجاحات على حفلات التلفزيون وأغانيه التي تصدرت مختلف القوائم. كانت طريقة غنائه الحيوية وأدائه المليء بالإيحاءات الجنسية، إلى جانب تجاوزه لحدود الأعراق في زمن بزوغ حركة الحقوق المدنية، كلها عوامل جعلته شخصية شعبية جدا ومثيرة للجدل.

في نوفمبر 1956، قدم بريسلي أول أفلامه بعنوان Love Me Tender. في عام 1958، تم تجنيده في الخدمة العسكرية. واستأنف مسيرته الغنائية بعد عامين، وأنتج مجموعة من أنجح أعماله قبل أن يكرس جزءا كبيرا من وقته في الستينيات لتصوير الأفلام في هوليوود وإنتاج ألبومات الموسيقى التصويرية لهذه الأفلام، وتعرض معظمها لانتقادات شديدة من النقاد. في عام 1968، بعد انقطاع دام سبع سنوات عن العروض الحية، عاد إلفيس إلى المسرح في عرض تلفزيوني خاص لقناة NBC TV بأسم Elvis-68 Comeback Special نال شهرة كبيرة، فمكنه هذا من إقامة حفلات عديدة في لاس فيغاس من العام 1970_1972 وأقام سلسلة من الجولات المربحة. في عام 1973، ظهر بريسلي في أول حفل يبث عالميا عبر الأقمار الصناعية لاكثر من 40 دولة عبر اسيا وأوروبا Aloha from Hawaii شاهد الحفل أكثر من بليون شخص حول العالم كانت المشاهدات تتخطى مشاهدة أول هبوط على سطح القمر كانت كلفة الإنتاج عالية لهذا الحفل بالنسبة لذلك الوقت بحدود 2.5 مليون دولار .وفي 16 أغسطس 1977، أصيب بنوبة قلبية في بيته في غريسلاند، وتوفي بسببها. أتت وفاته في أعقاب سنوات عديدة من تعاطي الادوية مما أدى إلى تدهور حالته الصحية وموته.

بريسلي هو أحد أشهر الموسيقيين وأكثرهم تأثيرا في القرن العشرين. ونجح تجاريا في العديد من الأصناف الموسيقية، بما في ذلك البوب والبلوز والإنجيل والكانتري، وهو أحد أكثر الفنانين المنفردين مبيعا في تاريخ الموسيقى المسجلة، مع مبيعات قياسية تقدر بحوالي 500 مليون وحدة في جميع أنحاء العالم. وفاز بثلاث جوائز غرامي، كما حصل على جائزة غرامي لإنجاز العمر في سن السادسة والثلاثين، وتم إدخاله في العديد من قاعات مشاهير الموسيقى. يعتبر بيته في غريسلاند أكثر البيوت زيارة في الولايات المتحدة الأمريكية بعد البيت الأبيض بمعدل 650,000 سائح في السنة.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.