إمبراطورية طرابزون

كانت إمبراطورية طرابزون إمبراطورية ملكية، وهي واحدة من ثلاث خلفت الإمبراطورية البيزنطية التي ازدهرت خلال الفترة من القرن الثالث عشر وحتى القرن الخامس عشر، ضمت أراضي الركن الشمالي الغربي الأقصى من الأناضول (بنطس)، وشبه جزيرة القرم الجنوبية. تشكلت الإمبراطورية عام 1204 بعد الحملة الجورجية في تشالديا وبافلونيا، بقيادة ألكسيوس كومنينوس، قبل أسابيع قليلة من نهب القسطنطينية. بعد ذلك أعلن ألكسيوس نفسه إمبراطورًا على طرابزون (حاليًا طرابزون، تركيا). مارس أليكسيوس وديفيد كومنينوس، حفيدا الإمبراطور المخلوع أندرونيكوس الأول كومنينوس، ضغوطًا على الإمبراطور البيزنطي ألكسيوس الخامس دوكاس يزعمان فيها أنهما «أباطرة رومانيون». اعتُبر الأباطرة البيزنطيون الذين تعاقبوا، كما يروى عن المؤلفين البيزنطيين، مثل: جورج باجيمير، نيكيفوروس جريجوراس، وجون لازاروبولوس، وباسيليوس بيساريون، أنهم «أمراء شعب اللاز»، في حين أن ملكية هؤلاء «الأمراء» كانت تسمى أيضًا لازيكا. بعبارة أخرى، كانت دولتهم تعرف باسم إمارة ليزيس، وهكذا، من وجهة نظر الكتاب البيزنطيين المتصلين باللاسكاريس ولاحقًا بالسلالات الباليولوجية، فإن حكام طرابزون لم يكونوا أباطرة.

إمبراطورية طرابزون
أعقبت الإمبراطورية البيزنطية، وكانت تابعة لمملكة جورجيا (1204-1212/1213)، خضعت لإمبراطورية المغول (1243-1336)

1204  1461
 

 

علم شعار
خارطة إمبراطورية طرابزون بعد فترة قصيرة من قيام الإمبراطورية اللاتينية عام 1204 , كما تظهر الاراضي التي استولى عليها ديفيد كومنينوس لفترة قصيرة في غرب الاناضول والتي استولت عليها لاحقاً إمبراطورية نيقية , وسينوب التي سيطرت عليها لاحقاً سلطنة سلاجقة الروم .

عاصمة طرابزون
نظام الحكم ملكية
اللغة الرسمية اليونانية البنطية (official)
اللغة لازية
الديانة الأرثوذكسية الشرقية
إمبراطور
أليكسيوس الأول من طرابزون 1204-1222
مانويل الأول من طرابزون 1238-1263
يوحنا الثاني من طرابزون 1280-1297
أليكسيوس الثالث 1349-1390
ديفيد الأول 1459-1461
التاريخ
الفترة التاريخية العصور الوسطى المتأخرة
حملة مملكة جورجيا لضم تشالديا، سقوط القسطنطينية في الحملة الصليبية الرابعة 1204
حصار وسقوط طرابزون 15 أغسطس 1461

بعد أن أطاح الصليبيون في الحملة الصليبية الرابعة بأليكسيوس الخامس وأسسوا الإمبراطورية اللاتينية، أصبحت إمبراطورية طرابزون واحدة من ثلاث دول بيزنطية تخلف العرش الإمبراطوري، إلى جانب إمبراطورية نيقية تحت حكم عائلة لاسكاريس، وديسبوتية إبيروس تحت حكم فرع من عائلة أنجيلوس. تسببت الحروب اللاحقة في ظهور إمبراطورية ثيسالونيكي، والحكومة الاستعمارية التي ظهرت من إبيروس، وانهيار في أعقاب النزاعات مع نيقية وبلغاريا، واستعادة إمبراطورية نيقية النهائية للقسطنطينية عام 1261. على الرغم من استعادة إمبراطورية نيقية للقسطنطينية، فقد استمر أباطرة طرابزون بوسم أنفسهم على أنهم «أباطرة رومان» لمدة عقدين من الزمن، واستمروا في الضغط على مطالبتهم بالعرش الإمبراطوري. تخلى إمبراطور طرابزون جون الثاني رسميًا عن مطالب اللقب الامبراطوري الروماني والقسطنطينية نفسها بعد 21 سنة من سيطرة إمبراطورية نيقية على المدينة، ما غير لقبه الإمبراطوري من «إمبراطور وبغاطر الرومان» إلى «إمبراطور و بغاطر كل الشرق، وايبيريا، وبيراتيا».

استمرت إمبراطورية طرابزون لفترة أكثر من غيرها من الدول التي خلفت الإمبراطورية البيزنطية. لم تعد ديسبوتية إبيروس تنافس العرش البيزنطي حتى قبل احتلالها من الإمبراطورية النيقية، واحتُلَت لفترة وجيزة من الإمبراطورية البيزنطية المستعادة (1340)، بعد ذلك أصبحت تابعة للإمبراطورية الصربية، وورثها الإيطاليون في وقت لاحق، وسقطت في النهاية بيد الإمبراطورية العثمانية عام 1479. في الوقت الذي استعادت فيه إمبراطورية نيقية الإمبراطورية البيزنطية من خلال استعادة السيطرة على العاصمة، فقد انتهى كل ذلك عام 1453 بعد سيطرة العثمانيين على القسطنطينية. سقطت إمبراطورية طرابزون عام 1461 على يد السلطان العثماني محمد الفاتح، بعد حصار دام شهر، وأسر حاكمها وعائلته، الأمر الذي مثل النهاية الأخيرة للتقاليد الاستعمارية الرومانية التي بدأت في أغسطس قبل 1,488 عامًا. استمرت إمارة تيودورو، وهي فرع من طرابزون، 14 سنة أخرى، وسقطت بيد العثمانيين في 1475.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.