إنجلترا الأنجلوسكسونية

إنجلترا الأنجلوسكسونية (بالإنجليزية: Anglo-Saxon England)‏ هي فترة من تاريخ إنجلترا خلال العصور الوسطى، تمتد منذ القرن الخامس إلى القرن الحادي عشر، منذ نهاية الحكم الروماني في بريطانيا وحتى الغزو النورماندي عام 1066. تألفت الجزيرة حينها من عدة ممالك أنجلوسكسونية مختلفة حتى عام 927، حينها توحدت جميعًا لتشكل مملكة إنجلترا على يد الملك أثيلستان (نحو العام 927–939). أصبحت إنجلترا جزءًا من مملكة البحر الشمالي التي أوجدها كنوت العظيم، وجاءت جراء اتحاد شخصي بين إنجلترا والدنمارك والنرويج في القرن الحادي عشر.

انتمى الأنجلوسكسونيون إلى الجماعات البشرية الناطقة بالجرمانية، والتي هاجرت نحو الجزء الجنوبي من جزيرة بريطانيا العظمى قرب شمال غرب أوروبا. لذا بدأ تاريخ الأنجلوسكسونيين خلال فترة بريطانيا شبه الرومانية عقب نهاية الحكم الروماني على بريطانيا، ثم تلتها فترة إنشاء الممالك الأنجلوسكسونية في القرن الخامس والسادس (تُعرف تقليديًا بالممالك السبع الرئيسة: نورثمبريا ومرسيا وأنجليا الشرقية وإسكس وكينت وسوسكس وسكس)، ثم حملة التنصير خلال القرن السابع، وخطر غزوات الفايكنج والمستوطنين الدنماركيين، ثم توحيد إنجلترا تدريجيًا تحت سلطة وسيكس خلال القرنين التاسع والعاشر، وانتهى أخيرًا بالفتح النورماندي لإنجلترا على يد ويليام الفاتح عام 1066.

استمرت الهوية الأنجلوسكسونية حتى بعد الغزو النورماندي، وأصبحت طبقة الأنجلوسكسونيين تُعرف بالإنجليز أثناء حكم النورمانديين، أما الشعب الإنجليزي الحديث، فنجم عن تداخل ثقافي واجتماعي بين الكلتيين والدنماركيين والأنجلونورمانديين.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.