إنسانية علمانية

الإنسانية العلمانية هي فلسفة أو فلسفة الحياة التي تحتضن العقل البشري والأخلاق العلمانية والطبيعانية الفلسفية مع رفض العقائد الدينية والخارقة للطبيعة والخرافات بصورة أكثر تحديدًا كأساس للأخلاق وصنع القرارات.

تفترض الإنسانية العلمانية أن الكائنات البشرية قادرة على أن تكون أخلاقية وأدبية دون الدين أو الإيمان بالإله. ومع ذلك، فهي لا تفترض أن البشر بطبيعتهم إما أخيار أو أشرار ولا تقدم البشر على أنهم متفوقون على الطبيعة. بدلًا من ذلك، تؤكد فلسفة الحياة الإنسانية على المسؤولية الفريدة التي تواجه البشرية والعواقب الأخلاقية للقرارات الإنسانية.

إن المبدأ الأساسي لمفهوم الإنسانية العلمانية هو وجهة النظر الراسخة بشدة والتي مفادها أن الإيديولوجية سواء كانت دينية أو سياسية يجب أن تُفحص بدقة من قبل كل فرد وليس بمجرد قبولها أو رفضها على أساس الإيمان. إلى جانب ذلك، يتمثل جزء أساسي من الإنسانية العلمانية في تكييف البحث عن الحقيقة بشكل مستمر عن طريق العلم والفلسفة بشكل أساسي. ويستمد العديد من الإنسانيون قواعدهم الأخلاقية من فلسفة النفعية أو الطبيعانية الأخلاقية أو الأخلاق التطويرية ويدافع البعض عن علم الأخلاق.

إن منظمة الإنسانيين الدولية هي اتحاد عال يضم أكثر من مئة منظمة إنسانية وعقلانية ولا دينية وإلحادية وإشراقية وعلمانية وثقافية أخلاقية وحرية فكرية في أكثر من 40 دولة. ويُعرّف "الإنسان السعيد" بأنه الرمز الرسمي للإنسانية دوليًا والذي تستخدمه المنظمات الإنسانية العلمانية في جميع أنحاء العالم. ويُقدر عدد الذين يسمون أنفسهم إنسانيين بين أربعة وخمسة ملايين شخص في جميع أنحاء العالم.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.