إيالة تونس

ابتدأت سيطرة الدولة العثمانية منذ عام 1574 حيث كان آخر عام لحكم الحفصيين تحولت بعدها أفريقيا الشمالية إلى ولاية من ولايات الدولة العثمانية. ومنذ عام 1590 بدأ الأتراك يحكمون تونس بواسطة «الداي» وبعده «الباي» حكم الداي من 1598 إلى 1630 والباي من 1631 إلى 1702. وبعد ثلاث سنوات سيطر الباي حسين على السلطة، وأسس أسرة مالكة عرفت بالأسرة الحسينية التي ظلت تتوارث السلطة حتى استقلال تونس في عام 1956.

إيالة تونس
علم ايالة تونس

ايالة تونس سنة 1609

إحداثيات: 36°48′23″N 10°10′54″E  
البلد الدولة العثمانية  
1574  1881
لغة المنطقة لغة تركية عثمانية
دارجة تونسية
لهجة يهودية تونسية
لغة أمازيغية

ولقد تميزت هذه الفترة بصراعٍ خفي في السلطة بين القوى التونسية المحلية والقوى العثمانية وبمجيء الباي حسين حاول كسب نوع من الاستقلال الذاتي فزاد من عدد الموظفين ودعم اللغة العربية ورجال الدين، وأهم ما يميز هذه الأسرة الحسينية في القرن التاسع عشر موجة الإصلاحات الكبيرة التي حدثت في حقول الإدارة والجيش وغيرها، وذلك في عهد أحمد باشا باي (1837 ـ 1855) الذي شيد قصر باردو التاريخي الشهير. وكان من أهم رموز التغيير والإصلاح خير الدين التونسي المتحدر من أصول شركسية ، بالإضافة إلى ما عرف بالعصر الذهبي في عهد حمودة باشا الحسيني (1759 ـ 1814) اللذي اتسم بحسه الوطني وتحديه للعثمانيين عبر وضع حد لابتزازات دايات الجزائر ذوى الولاء المطلق لاسطنبول واعادة طرابلس إلى نفوذ المملكة التونسية وبذلك اعادة هيبة تونس كقوة لا يستهان بها.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.