إيذاء النفس

إيذاء النفس أو متعمدة إلحاق الأذى بالنفس يتضمن أصابه النفس والتسمم الذاتي، ويعرف بأنه الإصابة المتعمده المباشرة في نسيج الجسم من دون قصد (الانتحار). وتستخدم هذه المصطلحات في الأدب محاولة للتوصل إلى مصطلحات أكثر حيادا. ولا سيما في الأدب القديم، هذا المصطلح مرادفا "إيذاء الذات." والشكل الأكثر شيوعا من إيذاء النفس وهو قطع الجلد ولكن إيذاء النفس يشمل أيضا مجموعة واسعة من السلوكيات، ولكن ليس على سبيل الحصر الحرق والخدش وضرب أجزاء الجسم أو ضجيجا(ايذاء سمعي)و التدخل في التئام الجروح وسحب الشعر (نتف الشعر) وابتلاع مواد سامة أو كائنات. مع ان الأكل وتعاطي المخدرات اضطراب لا يعتبروا عادة من السلوكيات المرتبطة بإيذاء النفس لأن عادة تلف الأنسجة الناتجة من الآثار الجانبية غير المقصودة. ومع ذلك، فإن الأسباب(الحدود) ليست دائما واضحة والسلوكيات في بعض الحالات لانها عادة تقع خارج(أسباب) حدود الأذى الذاتي(النفسي)وانها قد تمثل(تعتبر) في الواقع إيذاء للنفس إذا أجريت مع أسباب واضحة لسبب تلف الأنسجة. وعلى الرغم من أن الانتحار ليس القصد منه إيذاء النفس، والعلاقة بين إيذاء النفس والانتحار معقدة والسلوك إيذاء النفس قد يكون ربما تهدد حياتهم. وهناك أيضا زيادة خطيرة في الأشخاص الذين ياذون انفسهم بالانتحار إلى حد أن الضرر وجده ذاتي في 40-60 ٪ من حالات الانتحار. ومع ذلك، تعميم الانتحارأيذاء ذاتي لانه في معظم الحالات الغير الدقيقة

إيذاء النفس
جروح في اليد بسبب إيذاء النفس بآلة جارحة

معلومات عامة
الاختصاص طب نفسي ،  وعلم نفس سريري  
من أنواع إصابة ،  والتعدي على النفس  

ضرر يتم سرده في الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية كعرض من الأسباب(الحدود) اضطراب في الشخصية. ومع ان التشخيصات الأخرى للمرضى قد تعتبر أيضا إيذاء النفس، بما في ذلك الذين يعانون من الاكتئاب واضطرابات والقلق وتعاطي المخدرات واضطرابات الأكل وما بعد الصدمات والفصام والعديد من الاضطرابات في الشخصية وإيذاء النفس أيضا واضح في الأداء العالي للأفراد الذين ليس لديهم التشخيص السريري الأساسي. والدوافع لإيذاء النفس تختلف ويمكن أن تستخدم لتحقيق عدد من سلوكيات(وظائف) مختلفة. وتشمل هذه السلوكيات (الوظائف)لإيذاء النفس وتستخدم كآلية التعامل الذي يوفر راحة مؤقتة من المشاعر الشديدة مثل القلق اوالاكتئاب اوالإجهاد اوالغدر العاطفي اوالشعور بالفشل أو كراهية النفس. وغالبا ما يرتبط بها إلحاق الأذى بالنفس ولها تاريخ من الصدمات والاعتداء بما في ذلك الاعتداء العاطفي اوالاعتداء الجنسي اوإدمان المخدرات أو الصفات النفسية مثل انخفاض تقدير الذات أو الكمالية. وهناك أيضا علاقة طردية بين الإحصائية لإيذاء النفس والاعتداء العاطفي. وهناك عدد من الطرق المختلفة التي يمكن استخدامها لعلاج إيذاء النفس والتي تركز على معالجة الأسباب الكامنة وراءه أو معالجة السلوك نفسه. وكناك ضرر يرتبط مع الذات مثل الاكتئاب وتعاطي أدويه مضادة للاكتئاب وقد تكون هذه العلاجات فعالة. وأخرى تشمل تجنب الاساليب التقنية، والتي تركز على حفظ الفرد مشغولا في أنشطة أخرى، أو استبدال قانون الضررالنفس مع أكثر الطرق أمنا والتي لا تؤدي إلى ضرر دائم. وإيذاء النفس هو الأكثر شيوعا في مرحلة المراهقة وسن البلوغ، وعادة ما تظهرفي أول الذين تتراوح أعمارهم ما بين 14 الي 24. ومع ذلك يمكن أن يحدث الضرر النفسي في أي من العمر، وبما في ذلك في عدد السكان المسنين(كبار السن). وخطر إصابة أمر خطير والانتحار أعلى لدى المسنين الذين ياذون انفسهم ولا يقتصر الضرر الذاتي للبشر. الإنسانأيضا معروف والحيوانات أيضا ممشاركة الإنسان في تشويه الذات، مثل اسير الطيور والقرود.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.