ابن الهيثم

أبو علي الحسن بن الحسن بن الهيثم (354 هـ/965م-430 هـ/1040م) عالم موسوعي عربي مسلم قدم إسهامات كبيرة في الرياضيات والبصريات والفيزياء وعلم الفلك والهندسة وطب العيون والفلسفة العلمية والإدراك البصري والعلوم بصفة عامة بتجاربه التي أجراها مستخدمًا المنهج العلمي، وله العديد من المؤلفات والمكتشفات العلمية التي أكدها العلم الحديث.

ابن الهيثم
أبو علي الحسن بن الحسن بن الهيثم البصري
صورة تخيلية لابن الهيثم

معلومات شخصية
الميلاد 354 هـ/ 1 يوليو 965م
البصرة
الوفاة 430 هـ/ 6 مارس 1040 (74 سنة)
القاهرة
الإقامة القاهرة  
اللقب ابن الهيثم
الديانة الإسلام
الحياة العملية
العصر العباسي - الفاطمي
أعمال كتاب المناظر
التلامذة المشهورون المبشر بن فاتك  
المهنة رياضياتي، فيزيائي، فيلسوف، عالم فلك، كاتب،مهندس
اللغات العربية  
مجال العمل علم الفلك والهندسة والرياضيات والميكانيكا والبصريات وفلسفة العلوم والفيزياء
أعمال بارزة رائد في علم البصريات والمنهج العلمي والتجربة والإدراك البصري وهندسة اهليليجية وهندسة لاإقليدية
تأثر بـ أرسطو، إقليدس، بطليموس، غالينوس، محمد بن عبد الله، بنو موسى، ثابت بن قرة، الكندي، ابن سهل، الكوهي
أثر في عمر الخيام، الخازني، ابن رشد، كمال الدين الفارسي، تقي الدين الشامي، روجر باكون، جون بيكهام، يوهانز كبلر، جون والّيس، كوبرنيكس، رينيه ديكارت، إسحاق نيوتن
مؤلف:ابن الهيثم  - ويكي مصدر

صحح ابن الهيثم بعض المفاهيم السائدة في ذلك الوقت اعتمادًا على نظريات أرسطو وبطليموس وإقليدس، فأثبت ابن الهيثم حقيقة أن الضوء يأتي من الأجسام إلى العين، وليس العكس كما ساد الاعتقاد آنذاك، وإليه تُنسب مبادئ اختراع الكاميرا، وهو أول من شرّح العين تشريحاً كاملاً ووضح وظائف أعضائها، وهو أول من درس التأثيرات والعوامل النفسية للإبصار. كما أورد كتابه المناظر معادلة من الدرجة الرابعة حول انعكاس الضوء على المرايا الكروية، ما زالت تعرف باسم "مسألة ابن الهيثم".

يعتبر ابن الهيثم المؤسس الأول لعلم المناظر ومن رواد المنهج العلمي، وهو أيضاً من أوائل الفيزيائيين التجريبيين الذين تعاملوا مع نتائج الرصد والتجارب فقط في محاولة تفسيرها رياضياً دون اللجوء لتجارب أخرى.

انتقل ابن الهيثم إلى القاهرة حيث عاش معظم حياته، وهناك ذكر أنه بعلمه بالرياضيات يمكنه تنظيم فيضانات النيل. عندئذ، أمره الخليفة الفاطمي الحاكم بأمر الله بتنفيذ أفكاره تلك. إلّا أن ابن الهيثم صُدم سريعاً باستحالة تنفيذ أفكاره، وعدل عنها، وخوفًا على حياته ادعى الجنون، فأُجبر على الإقامة بمنزله. حينئذ، كرّس ابن الهيثم حياته لعمله العلمي حتى وفاته.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.