اتصال بواسطة الحاسوب

يُعرف الاتصال بواسطة الكمبيوتر (CMC) بأنه أي تفاعل تواصلي يحدث عن طريق استخدام اثنين أو أكثر من أجهزة الكمبيوتر المرتبطة بالشبكة. استخدم هذا التعبير للإشارة بشكل تقليدي إلى الاتصالات التي تحدث عن طريق تنسيقات الحاسوب (مثل التراسل الفوري، والبريد الإلكتروني، وغرف الدردشة)، كما أنه ينطبق على الأشكال الأخرى من أشكال التواصل كتابة مثل الرسائل النصية القصيرة. وتركز الأبحاث التي تجرى على الاتصال بواسطة الكمبيوتر على دراسة الآثار الاجتماعية لتقنيات الاتصال المختلفة المدعومة بالكمبيوتر. وتبحث العديد من الدراسات الحديثة في شبكات التواصل الاجتماعي القائمة على الإنترنت والمدعومة بالبرمجيات الاجتماعية.

يرى العديد من العلماء من مختلف المجالات عدة ظواهر يمكن إدراجها ضمن نطاق الاتصال بواسطة الكمبيوتر (انظر أيضًا دراسات الإنترنت). فعلى سبيل المثال، يربط العديد منهج علم النفس الاجتماعي بالاتصال بواسطة الكمبيوتر عن طريق فحص الكيفية التي يستخدم بها الناس "الكمبيوتر" (أو وسائل الإعلام الرقمية) لإدارة التفاعلات الشخصية، وتكوين الانطباعات، وإنشاء العلاقات والمحافظة عليها. تركز هذه الدراسات غالبًا على الاختلافات بين التواصل على الإنترنت والتواصل دونه، على الرغم من أن البحوث المعاصرة تتجه نحو دراسة الاتصال بواسطة الكمبيوتر بوصفه جزءًا لا يتجزأ من الحياة اليومية. بينما يدرس فرع آخر من فروع الاتصال بواسطة الكمبيوتر استخدام خصائص جنائب الكلام مثل الانفعالات، وقواعد التداوليات مثل تناوب الأدوار والتحليل التتابعي وتنظيم الكلام، ومختلف اللهجات الاجتماعية، والأساليب، والسياقات أو مجموعة المصطلحات المحددة بهذه البيئات (انظر لييت). وتعتمد دراسة اللغة في هذه السياقات على أشكال الاتصال بواسطة الكمبيوتر المعتمدة على النص، والتي يشار إليها في بعض الأحيان باسم "تحليل الخطاب بواسطة الكمبيوتر".

تتباين الطريقة التي يتواصل بها البشر في السياق المهني، والاجتماعي، والتعليمي تباينًا ملحوظًا ليس اعتمادًا على البيئة فحسب ولكن على طريقة التواصل التي يحدث بها، والتي تحدث في هذه الحالة عن طريق أجهزة الكمبيوتر أو غيرها من تكنولوجيات المعلومات وتقنيات الكمبيوتر (تقنيات المعلومات). وتعرف دراسة التواصل لتحقيق التضافر - منتجات العمل المشترك - باسم التضافر المدعوم بالكمبيوتر ولا يتضمن سوى بعض الأمور ذات الأهمية المشتركة بينه وبين الأشكال الأخرى لبحوث الاتصال بواسطة الكمبيوتر.

وتتضمن الأشكال الشائعة للاتصال بواسطة الكمبيوتر: البريد الإلكتروني، ومؤتمرات الفيديو، والصوت أو دردشة الإنترنت (المؤتمرات النصية ويتضمن "التراسل الفوري")، ولوحات النشرات، والقوائم البريدية والألعاب متعددة اللاعبين على الإنترنت (MMOs). وتشهد هذه الإعدادات تغيرًا سريعًا مع تطور التكنولوجيات الجديدة، كما أصبحت المدونات أكثر رواجًا حيث أتاح تبادل بيانات أر إس إس للمستخدمين إمكانية "أن يصبحوا ناشرين لأعمالهم الخاصة".

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.