ارتفاع ضغط الدم

فرط الضغط (HTN) أو فرط ضغط الدم أو ارتفاع ضغط الدم، ويُسّمى في بعض الأحيان فرط الضغط الشرياني، هو حالة مرضية مزمنة يكون فيها ضغط الدم في الشرايين مرتفعًا. هذا الارتفاع يتطلب من القلب العمل بجهد أكبر من المعتاد لكي يتمكن من دفع الدم في الأوعية الدموية. يتكون ضغط الدم من رقمين هما الضغط الانقباضي والضغط الانبساطي، وهذا يعتمد على الضغط الحاصل والمقاس أثناء تقلص عضلة القلب (الانقباض) أو استرخائها بين الضربات (الانبساط). يتراوح ضغط الدم الانقباضي الطبيعي أثناء الراحة بين 100-140 مم زئبق (القراءة العليا) والانبساطي بين 60-90 مم زئبق (القراءة السفلى). يعتبر ضغط الدم مفرطا إذا كانت قيمته تبلغ أو تزيد عن 140/90 مم زئبق باستمرار.

فرط ضغط الدم
مقياس ضغط الدم معضدي إلكتروني يظهر فيه فرط ضغط الدم الشرياني (يظهر ضغط الدم الانقباضي 158 mmHg وضغط الدم الانبساطي 99 mmHg وسرعة القلب 80 نبضة في الدقيقة).

معلومات عامة
الاختصاص طب الأسرة  
من أنواع مرض وعائي ،  ومرض شرياني  ،  وعلامة سريرية  
الإدارة
أدوية
فالسارتان ،  وبينازيبريل ،  وفوروسيميد ،  ونادولول ،  وكارفيديلول ،  وهيدروكلورثيازيد ،  وفوزينوبريل ،  ونيفيديبين ،  وسبيرونولاكتون ،  وبيسوبرولول ،  وتيرازوسين ،  وبرازوسين ،  وفيراباميل ،  ومينوكسيديل ،  وهيدروفلوميثازيد ،  وبنبيوتولول ،  وكلونيدين ،  وهيدرالازين ،  وإنداباميد ،  وأملوديبين ،  وراميبريل ،  وغوانيثيدين  ،  وبروبرانولول ،  وديلتيازيم ،  وليزينوبريل ،  وحمض الإيثاكرينيك  ،  وكارتيولول ،  وتراندولابريل ،  وفنتولامين ،  وإربيسارتان ،  وبنزثيازيد ،  وبوميتانيد ،  وأتينولول ،  وميتولازون ،  وبندروفلوميثيازيد ،  وبيندولول ،  وتريامتيرين ،  وإسمولول ،  وبيريندوبريل ،  وثلاثي كلورميثيازيد ،  وبيبريديل ،  وميكاميلامين ،  وأميلوريد ،  ولابيتالول ،  وكوينابريل ،  وفينوكسي بنزامين ،  وأولميسارتان ،  وديسيربيدين  ،  ومثيلدوبا ،  وفيلوديبين ،  ودوكسازوسين ،  وتيمولول ،  وكانديسارتان ،  وإنالابريل ،  وكلوروثيازيد ،  وأسيبوتولول ،  وريزيربين ،  وغوانفاسين ،  وبيتاكسولول  ،  وميتوبرولول ،  وموكسيبريل ،  ونيزولديبين ،  ولوسارتان ،  وكلورتاليدون ،  وإبروسارتان ،  وكابتوبريل ،  وتلميسارتان ،  ومرافق الإنزيم Q10 ،  وتوراسيميد ،  وأتينولول/كلورتاليدون ،  وهيدروكلورثيازيد/تريامتيرين ،  وهيدروكلوروثيازايد / ليزينوبريل  ،  وإبليرينون ،  وأليسكيرين ،  وإزيتيميب / سمفاستاتين  ،  وأملوديبين / أتورفاستاتين  ،  وريفاروكسيبان ،  ونيبيفولول ،  وتلميسارتان/هيدروكلوروثيازيد  

ويصنف فرط ضغط الدم إما فرط ضغط الدم الأولي (الأساسي) أو فرط ضغط الدم الثانوي. وتصنف نحو 90-95٪ من الحالات على أنها "فرط ضغط دم أساسي"، مما يعني ارتفاع ضغط الدم دون وجود حالة طبية واضحة مسببة له. الحالات الأخرى سببها تاثير الكليتين أو شرايين القلب أو جهاز الغدد الصمّ والتي تسبب الحالات المتبقية من فرط الضغط والتي تشكل نسبة 5 – 10% من الحالات (فرط الضغط الثانوي).

في حالة عدم معالجة فرط ضغط الدم فإن المريض معرض لمضاعفات مثل مرض القلب التاجي ومرض القلب الضغطي.

فرط ضغط الدم من أهم عوامل الخطورة للسكتة الدماغية واحتشاء عضلة القلب (النوبات القلبية) وفشل القلب وأم الدم الشريانية (مثل أم الدم الأبهرية) ومرض الشرايين المحيطية، وهو أحد أسباب الإصابة بمرض الكلى المزمن. وحتى الارتفاع المعتدل في الضغط الشرياني يترافق بقصر العمر المتوقع. يمكن للتغييرات المجراة على الحمية الغذائية وعلى أسلوب الحياة أن تحسّن من القدرة على التحكم بضغط الدم وأن تنقص من مضاعفات المخاطر الصحية المرافقة له. ولكن كثيرًا ما تبرز الضرورة للعلاج الدوائي لدى الأفراد الذين تكون التغييرات على أسلوب الحياة غير فعالة أو غير كافية لديهم.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.