استباحة بلجيكا

يُقصد باستباحة بلجيكا أو اغتصاب بلجيكا إساءة المعاملة الألمانية للمدنيين أثناء غزو واحتلال بلجيكا خلال الحرب العالمية الأولى. كانت معاهدة لندن (1839) التي وقعتها بروسيا؛ قد ضمنت حياد بلجيكا. غير أن خطة شلفين الألمانية اقتضت مرور القوات المسلحة الألمانية عبر بلجيكا (منتهكة بذلك حياد بلجيكا)، وذلك من أجل تطويق الجيش الفرنسي المتمركز في شرق فرنسا. رفض المستشار الألماني تيوبالت فون بتمان هولفيغ المعاهدة باعتبارها «قصاصة ورق». ارتكب الجيش الألماني، خلال بدايات الحرب، العديد من الاعتداءات الوحشية ضد السكان المدنيين في بلجيكا، وقد تضمن ذلك تدمير الممتلكات المدنية؛ ومقتل نحو 6000 بلجيكي، ووفاة نحو 17,700 شخص جراء الطرد والترحيل والسجن، أو الإعدامات التي قامت بها المحاكم. لقي نحو 3000 مدني بلجيكي حتفهم نتيجة للسياجات الكهربائية التي وضعها الجيش الألماني بغرض منع المدنيين من الفرار من البلاد، وصار نحو 120,000 من البلجيكيين عمالًا بالسخرة، ورُحِّل نصفهم إلى ألمانيا. وفي عام 1914 فقط، دُمر نحو 25,000 منزل ومبنى في 837 بلدة، وفرّ نحو 1.5 مليون بلجيكي (20% من مجموع السكان) هاربين من الجيش الألماني الغازي.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.