استجابة مناعة

استجابة المناعة (بالإنجليزية: Immune response) هي تعامل نظام المناعة مع بكتيريا أو فيروس أو مادة دخلت الجسم وتعرف عليها بأنها مادة غريبة عنه .ويُفهم من استجابة المناعة رد مناعة الجسم على دخيل يهدده . ونفرق بين استجابة مناعية فطرية (متوارثة ) ، واستجابة مناعية مكتسبة : فالاستجابة المناعية الفطرية تتعرف على المادة الغريبة عن طريق آلية متوارثة، بينما استجابة المناعة المكتسبة فهي تعتمد على مستقبلات تختلف من شخص إلى شخص وتكونت لديه بحسب ما أصابه خلال حياته من أوبئة وأمراض، أعداد المستقبلات في المناعة المكتسبة تكون بأعداد كبيرة. . ف

تستطيع الاستجابة المناعية المكتسبة التعامل مع الجسم الغريب بطرق عدة: فإذا كان هذا الدخيل غير ضار فهو لا ينتج استجابة في المستقبل، ونقول عن ذلك بأن الجسم له تحمل مناعي لهذا الكائن الغريب . وأما إذا اكتشف نظام المناعة أن الدخيل ضارا ومهددا لسلامة الجسم فهو يعد له الرد (الاستجابة) المناسب للقضاء على الدخيل . يسمى الدخيل عادة "أنتيجين " أو بالعربية ضد أو مستضد .

ما يتسبب في احداث رد مناعي هو إصابة الجسم بجراثيم أو فيروس أو فطر أو طفيل أو خلية من الجسم مريضة، مثل خلية سرطانية . وقد تنشأ استجابة ضد خلايا الجسم نفسه عندما تتعرف عليها مواد المناعة بأناه غريبة خطأ. تلك الحالة تسمى مناعة ذاتية ، وهذا مرض حيث يقاوم الجسم أجزاءا منه خطأ. كذلك من الممكن أن يتعامل الجسم مع مواد من البيئة ويعتبرها خطيرة عليه ويبدأ نظام مناعته في مقاومتها، وهذا ما نسميه حساسية ، مثل حساسية ضد البندق أو حساسية ضد رائحة معينة أو حساسية ضد النيكل ، وغيرها .

أما إذا استطاع فيروس أو جرثوم مراوغة نظام المناعة وعاش وترعرع وقام بعزو الجسم فيسمى ذلك "هروب مناعي" Immune escape.

يستخدم الجسم في رده لردع مستضد دخيل عدة آليات مختلفة . يتكون النظام المتمم من عدة بروتينات معقدة تنظم نفسها بنفسها، وتقوم بتعليم الدخيل أو تقضي عليه على الفور . كما تقوم خلايا خارج نظام المناعة بتنشيط مواد مبيدات (ميكروزيد ) تتكون من خلايا أكولة و خلايا تي قاتلة ، و جسيمات مضادة antibody تربط نفسها على دخيل غريب معين تكون قد عرفته من قبل. وعادة تنشط عدة آليات من تلك للعمل سويا بغرض القضاء على الدخيل تماما. ولكن لا بد من منع نشاط زائد لنظام المناعة حيث من الممكن أن تتضرر أنسجة جسمية خلال عملية المقاومة وتزداد بطريقة قد تؤدي إلى الموت. (أنظر فرط الحساسية الحاد و صدمة جسمية . كذلك يجب أن لا يعمل نظام المناعة ضد الجسم نفسه وإلا لأصاب الجسم مرض المناعة الذاتية. لهذا يكون من ضمن نظام المناعة عدة آليات منظمة كثيرة، بحيث تحقق توازن بين رد مفيد ورد ضار بالجسم .

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.