اغتصاب تصحيحي

اغتصاب تصحيحي هو فعل إجرامي بِهِ تُغتصب الإناث لميولهن الجنسية أو هويتهن الجندرية خصوصًا في جنوب أفريقيا، حيث تُغتصب النساء المثليات من قبل الرجال وأحيانًا تحت مراقبة من قبل أفراد العائلة أو أفراد من المجتمع المحلي وذلك بدعوى أن تلك هي طريقة "لعلاجهن" من المثلية الجنسية. يعتبر الاغتصاب التصحيحي، المعروف أيضًا باسم العلاجي جريمة كراهية حيث يتم اغتصاب شخص واحد أو أكثر بسبب توجههم الجنسي أو هويتهم الجنسية. والنتيجة المقصودة الشائعة للاغتصاب، كما يراها مرتكب الجريمة، هي تحويل الشخص المغاير للجنس أو إلى تعزيز الامتثال للقوالب الجنسانية النمطية.

وقد صيغ مصطلح الاغتصاب التصحيحي في جنوب أفريقيا بعد حالات معروفة من عمليات الاغتصاب التصحيحية للمثليات مثل أودي سيميلاني Eudy Simelane (التي قُتلت أيضا في نفس الهجوم) وأصبحت زوليسوا نكونيانا علنية. وقد أدى تعميم هذا المصطلح إلى زيادة الوعي وشجع الأشخاص ذوي التوجهات الجنسية المثلية والمزدوجة والمتحولين جنسيًا في بلدان في جميع أنحاء العالم على التقدم بقصصهم الخاصة عن تعرضهم للاغتصاب كعقاب و/أو محاولة لتغيير ميولهم الجنسية و/أو هويتهم الجنسية. على الرغم من أن بعض الدول لديها قوانين تحمي الأشخاص المثليين، إلا أن الاغتصاب التصحيحي غالبًا ما يتم تجاهله.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.