افعلها بنفسك

افعلها بنفسك هي طريقة بناء، تعديل أو إصلاح أشياء بدون مساعدة مباشرة من الخبراء والمحترفين. الأبحاث الأكاديمية تصف DIY (افعلها بنفسك) كنشاط حيث يقوم الأفراد بجلب المواد الخام أو بعض المواد التي تم استخدامها من قبل أو أجزاء بعض المركبات للإنتاج أو تحويل أو حتى المساهمة في إنشاء الممتلكات المادية، بحيث يمكن تحفيز هذا السلوك من خلال عدة دوافع مختلفة والتي يمكن تصنيفها إلى:

  1. احتياجات السوق مثل: الفوائد الاقتصادية، النقص في بعض المنتجات، أو نقص جودة بعد المنتجات، أو للاحتياج لاستخدام بعض المواد
  2. تعزيز المعرفة مثل: الحرف اليدوية، الرغبة في التمكين والتفرد أو السعي في المجتمع.

في عام 1912 ارتبط مصطلح "افعلها بنفسك" مع المستهلكين وعلى الأخص في مجال تحسين وصيانة المواد والأجهزة المنزلية، وفي الخمسينات أصبحت عبارة "DIY"(افعلها بنفسك) أكثر استخداما وشيوعا بين الناس ويرجع ذلك إلى اتجاه بعض الأشخاص إلى تحسين وتطوير منازلهم وذلك من خلال عدة صور مختلفة كإجراء بعض المشاريع الحرفية أو عمل بعض النشاطات الترفيهية أو الإبداعية أو بهدف توفير التكاليف. وبعد ذلك أصبحت عبارة "افعلها بنفسك" تستخدم في نطاق ومجالات أكبر وعلى مدى اوسع من المهارات، بحيث اصبحت مرتبطة بالفن والأعمال والحرف المختلفة، فهي تعد إتجاه بديل لثقافة الاستهلاك الحديثة التي تركز على تلبية احتياجات الفرد وأن تكون بصورة مرضية. واصبح هذا الأختصار شائع الأستخدام في الجيش لكي يعلموا القائدين على تحمل المسئولية وتعزيز مهارة الاعتماد على النفس والتجهيز لمستقبلهم.

إن "افعلها بنفسك" مرتبطة بـ "كيف تعمل الاشياء" (how works) فالتعامل مع الشيء يتطلب فهم كيفية عمله. فهي لا تقتصر على المنتجات البسيطة بل تصل إلى صنع أو إصلاح أجهزة إلكترونية معقدة مبنية على دراسة مسبقة واطلاع واسع ويقوم بها في الغالب طلاب كليات الهندسة والمعاهد التقنية. فإن مشاريع طلبة الكليات التطبيقية هي إحدى أوجه ذلك لذا تهتم بها الدول المتقدمة باعتبارها حلقة هامة في التعليم والتطوير والإنتاج.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.