اقتصاد الرقمنة

اقتصاد الرقمنة هو مجال الاقتصاد الذي يدرس كيف تؤثر الرقمنة والتحول الرقمي على الأسواق، وكيف يمكن استخدام البيانات الرقمية لدراسة الاقتصاد. الرقمنة هي العملية التي تخفض بها التكنولوجيا تكاليف تخزين البيانات ومشاركتها وتحليلها. غيرت هذه العملية كيف يتصرف المستهلكون وكيف يُنظّم النشاط الصناعي وكيف تعمل الحكومات. اقتصاد الرقمنة موجود اليوم كمجال متميز للاقتصاد، وذلك لسببين: أولًا، هناك حاجة لنماذج اقتصادية جديدة، لأن العديد من الافتراضات التقليدية حول المعلومات لم تعد قائمة في العالم الرقمي. ثانيًا، تتطلب الأنواع الجديدة من البيانات الناتجة عن الرقمنة طرقًا جديدة للتحليل.

يمس البحث في اقتصاد الرقمنة العديد من مجالات الاقتصاد بما في ذلك التنظيم الصناعي واقتصاد العمل والملكية الفكرية، وبالتالي، فإن العديد من المساهمات في اقتصاد الرقمنة وجدت لها ملاذًا فكريًا في هذه المجالات. يتمثل الموضوع الأساسي للكثير من الأعمال في هذا المجال في كون التنظيمات الحكومية الحالية لحقوق الطبع والنشر والأمن ومكافحة الاحتكار لا تتناسب مع متطلبات العالم الحديث. على سبيل المثال، أصبحت تكاليف إنتاج المعلومات، مثل المقالات والأخبار والأفلام، ومشاركتها هامشية. وقد أدى هذا الأمر لانتشار إعادة توزيع المحتوى المعلوماتي دون إذن، وزاد من المنافسة بين مقدمي السلع الإعلامية. يدرس البحث باقتصاد الرقمنة كيف يجب أن تتكيف السياسة مع هذه التغييرات.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.