اقتفاء الشعاع

اِقْتِفَاءُ الشُّعَاعِ أو تعقب الشعاع أو تتبع أثر الشعاع مصطلح يشير إلى أحد التقنيات المتطورة والمعقدة في مجال الرسوميات الحاسوبية، هذه التقنية لها القدرة على توليد صور رقمية لها درجة عالية من الواقعية البصرية بواسطة تعقب مسار شعاع الضوء لكل بكسل في الصورة، ومحاكاة التأثيرات التي قد يصادفها الشعاع عند سقوطه على أحد الأجسام الافتراضية في المشهد الافتراضي.

هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر مغاير للذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. يمكن أيضاً تقديم طلب لمراجعة المقالة في الصفحة المُخصصة لذلك. (مارس 2017)

تتطلب عملية تعقب الشعاع على أجهزة حاسوبية ذات امكانيات وقدرة فائقة في المعالجة، لأنه ينبغي حساب التأثيرات الضوئية ومحاكات الخواص الفيزيائية والظواهر المرئية مثل الانعكاس والانكسار والتبعثر والتشتت، والزيغ اللوني، كما يمكنها محاكات الموجات الصوتية على غرار المحاكاة الضوئية لتتيح تجربة غامرة واكثر واقعية في تقديم الصدى على سبيل المثال. في الواقع يمكن محاكات أي موجة مادية أو ظاهرة جسيمية إذا كانت تمتاز بخواص خطية أو شبيهة وقريبة منها باستخدام هذه التقنية.

هذه التقنية ملاءمة أكثر للاستخدام في التطبيقات التي تقوم بتوليد الصور الثابتة أو الافلام أو المؤثرات البصرية التلفزيونية (VFX) نظراً لأن معيار الوقت يمكن التغاضي عنه وتحمل المدة الزمنية التي تستغرقها عملية المعالجة لتقديم الصورة، وبالتالي فهي غير مناسبة للتطبيقات التفاعلية والعاب الفيديو بحيث تكون السرعة معياراً وأمرًا بالغ الأهمية لعرض كل إطار بشكل لحظي. ومع ذلك، فإن امكانيات تسريع عتاد الحاسب مكنت بتفعيل هذه التقنية على التطبيقات التفاعلية كما أنها اصبحت معياراً مستحدثاً في البطاقات الرسومية التجارية الجديدة.

تتبع المسار يعتبر أحد أنواع تتبع الشعاع فلها القابلية في محاكاة الظلال الناعمة، عمق الميدان، وتشتت الحركة، والكاوية، وانسداد المحيط، والاضائة الغير مباشرة، تتبع المسار يعتبر نوع من انواع التصيير غير المتحيز، يجب تتبع عدد كبير من الأشعة للحصول على صور عالية الجودة بدون تشويش أو اخطاء في التمثيل artifact.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.