الأزمة البوسنية

الأزمة البوسنية لعام 1908-1909، والمعروفة أيضًا باسم أزمة الضم أو أزمة البلقان الأولى، هي أزمة اندلعت في أوائل أكتوبر 1908 مع إعلان الإمبراطورية النمساوية المجرية لضم البوسنة والهرسك اللتين كانتا تحت سيطرة الدولة العثمانية. تسببت هذه الحركة التي تزامنت مع إعلان استقلال بلغاريا عن الدولة العثمانية (5 أكتوبر) في إثارة احتجاجات من جميع الدول الكبرى، وكذلك من جيران الإمبراطورية النمساوية المجرية من البلقان، صربيا والجبل الأسود. عُدلت معاهدة برلين في أبريل 1909 لفرض الأمر الواقع ووضع حد للأزمة. أضرت الأزمة بشكل دائم بالعلاقات بين الإمبراطورية النمساوية المجرية والدول المجاورة في إيطاليا، وصربيا، وروسيا. علاوة على ذلك، فقد ساعدت على المدى الطويل في إرساء أسس الحرب العالمية الأولى. على الرغم من أن الأزمة انتهت بما بدا أنه نصر دبلوماسي نهائي للإمبراطورية النمساوية المجرية، إلا أن روسيا أصبحت مصممة على عدم التراجع مرة أخرى، وسارعت في تعزيز قوتها العسكرية. أدت الأزمة أيضًا إلى تهدئة العلاقات النمساوية الصربية، والتي ظلت متوترة حتى عام 1914.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.