الأميرة والضفدع

الأميرة والضفدع (بالإنجليزية: The Princess and the Frog)‏ فيلم أمريكي من إنتاج إستوديوهات والت ديزني للرسوم المتحركة وتوزيع أفلام والت ديزني. صدر عام 2009، وهو مقتبس عن رواية الكاتب إ. د. بيكر "الأميرة الضفدعة"، والرواية نفسها مقتبسة عن قصة الأخوين غريم "الأمير الضفدع". ويعتبر هذا الفيلم التاسع والأربعين من أفلام ديزني الكلاسيكية، الفيلم من إخراج جون موسكر ورون كليمنتس، وقد قاما بإخراج عدداً من أفلام ديزني الأخرى مثل حورية البحر، علاء الدين، هرقل وجزيرة الكنز، الموسيقى في الفيلم من تأليف راندي نيومان وتتكون من موسيقى البلوز والجاز والجوسپل.

الأميرة والضفدع
The Princess and the Frog (بالإنجليزية)
معلومات عامة
التصنيف
فيلم رسوم متحركة
الصنف الفني
المواضيع
تاريخ الصدور
مدة العرض
91 دقيقة
اللغة الأصلية
English
مأخوذ عن
مستوحاة من
The Frog Princess (en)
البلد
موقع الويب
الطاقم
المخرج
المخرج الفني
Ian Gooding (en) مايك غابرييل
القصة
  • Ron Clements
  • John Musker
  • Greg Erb
  • Jason Oremland
السيناريو والحوار
السيناريو
القصة المصورة
الأصوات
الديكور
James Aaron Finch (en)
الموسيقى
التركيب
Jeff Draheim (en)
صناعة سينمائية
الشركة المنتجة
  • أفلام والت ديزني
المنتج
بيتر ديل فيكو
المنتج المنفذ
جون لاسيتر — Monica Lago-Kaytis (en)
التوزيع
الميزانية
$105 million
الإيرادات
267٬000٬000 US$
التسلسل
السلسلة
رقم 49 في سلسلة:
أفلام استديوهات والت ديزني للرسوم المتحركة
سبقه : بولت
تلاه : رابونزل

ويعتبر فيلم الرسوم المتحركة التاسع والأربعين لشركة ديزني، يعتمد الفيلم بشكل فضفاض على رواية الأميرة الضفدعة للمخرج إد بيكر، والتي بدورها تستند إلى قصة الأخوان جريم من تأليف وإخراج رون كليمنتس وجون موسكر ، بطولة أنيكا نوني روز ، برونو كامبوس ، مايكل ليون وولي ، جيم كامينغز ، جينيفر كودي ، جون جودمان ، كيث ديفيد ، بيتر بارتليت، جينيفر لويس ، أوبرا وينفري ، وتيرينس هوارد . تدور أحداث الفيلم في نيو أورلينز في عشرينيات القرن الماضي، ويحكي قصة نادلة مجتهدة تدعى تيانا تحلم بافتتاح مطعم خاص بها. بعد تقبيل أمير حوله ساحر شعوذة شرير إلى ضفدع، تصبح تيانا ضفدعة ويجب أن تجد طريقة للعودة إلى إنسان قبل فوات الأوان.

بدأ فيلم الأميرة والضفدع الإنتاج تحت عنوان الأميرة الضفدعة . كان ذلك بمثابة عودة ديزني إلى الرسوم المتحركة التقليدية ، حيث كان أول فيلم رسوم متحركة تقليدي في استوديو الرسوم المتحركة منذ فيلم منزل على الطريق (بالإنجليزية: Home on the Range 2004). عاد الاستوديو إلى الشكل الموسيقي على غرار برودواي الذي كثيرًا ما يستخدم خلال عصر النهضة في ديزني ويتميز بموسيقى كتبها الملحن راندي نيومان ، المعروف بمشاركته الموسيقية في أفلام شركة بيكسار مثل سلسلة الأفلام الشهيرة قصة لعبة (بالإنجليزية: Toy Story) .

تم افتتاح الفيلم في إصدار محدود في نيويورك ولوس أنجلوس في 25 نوفمبر 2009 ، ثم توسع بعد ذلك في 11 ديسمبر 2009. تلقى الفيلم تقييمات إيجابية إلى حد كبير من النقاد والجماهير، حيث أشادوا بالرسوم المتحركة (لا سيما إحياء التراث) والشخصيات والموسيقى والموضوعات، ونجح أيضًا في شباك التذاكر، حيث احتل المرتبة الأولى في فيلم الأسبوع في أمريكا الشمالية، وحقق الفيلم حوالي 270 مليون دولار في جميع أنحاء العالم ليصبح أكثر أفلام والت ديزني التقليدية نجاحًا في الرسوم المتحركة منذ حققها فيلم ليلو وستيتش في عام 2002. وقد حصل على ثلاثة ترشيحات لجوائز الأوسكار في حفل توزيع جوائز الأوسكار الثاني والثمانين ( أفضل فيلم رسوم متحركة و أفضل موسيقى تصويرية وأفضل أغنية.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.