الإسلام في الدنمارك

الإسلام في الدنمارك يعتبر الإسلام أكبر أقلية دينية في الدنمارك ويلعب دورًا في تشكيل المشهد الاجتماعي والديني. وفقًا لتحليل أُجرِي عام 2018، يوجد في الدنمارك 306 آلاف مسلم يشكّلون 5.3٪ من إجمالي السكان حتى أكتوبر 2017. وحتى أكتوبر عام 2019، ارتفع العدد إلى ما يقرب من 313،713 مسلمًا يعيشون في الدنمارك، أو ما يقرب من 5.40٪ من السكان، وفقًا لدراسة أُجرِيت عام 2019. وكان العدد يتزايد على مدى العقود الماضية. في عام 2009، أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية أن النسبة تقارب 3.7٪ من السكان بسبب الهجرة. وأشارت مصادر سابقة، بما في ذلك وزارة الشؤون الخارجية الدنماركية، إلى نسب أقل. وفقًا للأرقام التي أوردتها هيئة الإذاعة البريطانية عام 2005، حوالي 270 ألف مسلم يعيشون في الدنمارك في ذلك الوقت (4.8٪ من مجموع السكان البالغ 5.6 مليون نسمة).

غالبية المسلمين في الدنمارك من السنة، مع أقلية شيعية. كما يوجد نسبة من الجماعة الأحمدية أيضًا في الدنمارك. في السبعينات من القرن العشرين، وصل المسلمون من تركيا وباكستان والمغرب ويوغوسلافيا السابقة للعمل. في الثمانينات والتسعينات من القرن العشرين، كان غالبية المسلمين الوافدين من اللاجئين وطالبي اللجوء من إيران والعراق والصومال والبوسنة. بالإضافة إلى ذلك، اعتنق بعض الدنماركيين الإسلام؛ حيث اعتنق الإسلام ما يقدر بنحو 2800 دانماركي وحوالي سبعين دانمركياً كل عام.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.