الإسلام في النيجر

الإسلام دين الغالبية العظمى في النيجر. تبلغ نسبتهم أكثر من 94% من عدد السكان البالغ عددهم 15.3 مليون نسمة. على الرغم من أن وجود الإسلام يعود إلى أكثر من ألف عام إلا أنه لم يكتسب هيمنة على الديانات التقليدية إلا في القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين بسبب التأثير الشديد من المجتمعات المجاورة. أصبحت الطرق الصوفية المنظمة المهيمنة مثل الكثير في غرب أفريقيا. على الرغم من هذا فإن المجموعات المختلفة للإسلام يتعايشون في سلام مع بعضهم البعض وكذلك مع الأقليات من الديانات الأخرى. حكومة النيجر علمانية ولكنها تدرك أهمية الإسلام للغالبية العظمى من مواطنيها.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.