الإسلام في بروناي

يعد الإسلام الدين الرسمي لسلطنة بروناي، التي يدين 64% من سكانها به. ومعظم مسلمي بروناي هم من السنة شافعيي المذهب المنحدرين من عرقية الملايو، بينما ينحدر بقية مسلمي بروناي في معظمهم من السكان الأصليين ومن الصينيين الذين تحولوا إلى الإسلام.

تحولت بروناي إلى الإسلام في القرن الخامس عشر الميلادي، عندما تولى السلطنة فيها سلطان مسلم من عرقية الملايو. وقد كان السلطان بحكم التقليد مسؤولًا عن دعم التقاليد الإسلامية، وكان كثيرًا ما يفوض مسؤولياته هذه إلى موظفين رسميين يعينهم لهذا الغرض.

بدأ سلاطين بروناي منذ ثلاثينيات القرن العشرين في استخدام عوائد النفط الكبيرة التي تتمتع بها البلاد في تمويل الحج وبناء المساجد وزيادة تمويل وزارة الشؤون الدينية.

مع دستور عام 1959، أصبح الإسلام الدين الرسمي للبلاد.

في 30 أبريل 2014، أعلن السلطان حسن البلقية عن تطبيق وإنفاذ المرحلة الأولى من تطبيق الشريعة الاسلامية في بروناي اعتبارًا من 1 مايو 2014.
This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.