الإسلام في تايوان

الإسلام في تايوان ينمو الإسلام ببطء في تايوان ويمثل حوالي 0.3% من السكان. يوجد حوالي 60.000 مسلم في تايوان، يتكوّن المسلمون في تايوان من عرقيات متعددة، حيث ينتمي حوالي 90% منهم إلى مجموعة هوي العرقية، بالإضافة إلى الأتراك، والأويغور، والكازاخ، إلى جانب عدد آخر من الصينيين. هناك أيضًا أكثر من 180.000 مسلم أجنبي يعملون في تايوان من إندونيسيا وماليزيا وتايلاند والفلبين، بالإضافة إلى جنسيات أخرى من أكثر من 30 دولة. ويوجد في البلاد أحد عشر مسجدًا حتى عام 2018م، أبرزها مسجد تايبيه الكبير، وهو أقدم وأكبر مسجد في تايوان.

ينحدرُ المسلمون التايوانيون في الغالب من المسلمين الصينيين في البر الرئيسي للصين، وهم من أهل السنة والجماعة وينتمي معظمهم إلى المذهب الحنفي. ولا يواجهون عمليا أي اختلافات مذهبية، تنحصر الاختلافات بينهم في الفروع ولا يوجد صراع يُذكر. يتمتع المسلمون في تايوان بحرية كاملة، مثل باقي أتباع الديانات الأخرى إذ إن تايوان تضمن حرية الاعتقاد الديني، ويعيش المسلمون وضعًا جيدًا بسبب حرية العقيدة، فمنهم أعضاء في المجالس التشريعية، ونواب وزراء، ومنهم جنرالات بالجيش، لكن الأغلبية في أوضاع اقتصادية صعبة، ويحظى الإسلام والمسلمون في تايوان باحترام لمشاعرهم.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.