الإسلام في توغو

يمثل الإسلام في توجو ما بين 12 إلى 20% من السكان، وصل الإسلام إلى توجو مثلما وصل إلى بلدان غرب أفريقيا عن طريق البلاد الواقعة في شمالها وحيث الدول الإسلامية في حوض النيجر والسودان الغربي، أغلب المسلمين في توجو على المذهب المالكي.

وفي شمال توجو اعتنق الإسلام الزعيم الحاكم للجماعات الوثنية (أورودجوبو) وسمي بعد إسلامه (تخاري معلوم)، ومنح المسلمين حق الإقامة وملكية الأرض في مملكته وأصبح الإسلام الدين الرسمي، واستقدم العديد من مسلمي الهوسة والفولاني لدعم سلطانه، وبعد الحرب العالمية الثانية هاجرت جماعات زنجية وثنية من توجو إلى ساحل العاج واعتنقوا لإسلام هناك وبعودتهم إلى توجو زاد عدد المسلمين واستمرت الدعوة وكثر عدد المسلمين بين القبائل الوثنية.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.