الإسلام في سنغافورة

كان التجار العرب أول من نقل الإسلام إلى سنغافورة، وذلك عندما انتشر الإسلام في الملايو والهند وأندونيسيا، وانتقل الإسلام مع هذه البلاد في هجرتها إلى سنغافورة. واتسع انتشار الإسلام في القرن التاسع الهجري، ووصلت سنغافورة جماعات عديدة من البلدان المجاورة لها. وفقا لإحصاءات عام 2010، حوالي 15 ٪ من السكان المقيمين في سنغافورة الذين تتراوح أعمارهم بين 15 سنة فأكثر هم من المسلمين. أغلبهم قومية الملايو هم من المسلمين السنة. 17 في المائة من المسلمين في سنغافورة من أصل جنوب آسيوي. وهناك آخرون من المجتمعات الصينية والعربية والأوراسية. غالبية المسلمين في سنغافورة هم من المسلمين السنة الذين يتبعون المذهب الشافعي أو الحنفي.

حسب التعداد السكاني انخفضت نسبة المسلمين في سنغافورة من 16.2% في عام 1980 إلى 14% في عام 2015. وشهدت نسبة المسلمون بين عام 2010 وعام 2015 انخفاضاً بنسبة 0.7%.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.