الإسلام في سيشل

وصل الإسلام في جزر المحيط الهندي عبر التجار المسلمون ومنها سيشل وذلك قبل وصول المستكشفون الأوروبيون. ومع ذلك وخلافا لما حدث في الدول الجزرية الأخرى بما في ذلك جزر القمر وجزر المالديف فإنه لم يكن هناك سكان دائمون في سيشل حتى بداية الاستعمار الفرنسي في 1770. نتيجة لذلك فإن نسبة المسلمين تبلغ 1.1% من سكان البلاد أي ما يساوي 900 شخص. تسمح حكومة سيشل بخمسة عشر دقيقة من البث المباشر كل يوم جمعة للمجتمع المسلم.

يفتقر محتوى هذه المقالة إلى الاستشهاد بمصادر. فضلاً، ساهم في تطوير هذه المقالة من خلال إضافة مصادر موثوقة. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)
This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.