الإسلام في نيكاراغوا

الإسلام في نيكاراغوا وفقا لإحصائيات عام 2007 الصادرة عن وزارة الخارجية الأمريكية بشأن الإسلام في نيكاراغوا هناك ما يقرب من 1,200 إلى 1,500 مسلم ومعظمهم من السنة الذين هم إما أجانب مقيمين أو مواطنين متجنسين من فلسطين وليبيا وإيران أو مواطنين نيكاراغوا الطبيعيين، ويمثل المركز الثقافي الإسلامي في ماناغوا مركزاً للمسلمين في المدينة ومكاناً لأداء الصلوات الخمس فيها، مع ما يقرب من 320 رجلا ينتضمون فيه على أساس دوري، في حين يقوم المسلمين من مدن غرناطة وماسايا وليون وشينانديغا للسفر إلى مركز ماناغوا لأداء صلاة الجمعة، حيث أن مدن غرناطة ومسايا وليون لديها مراكز أصغر للصلاة في منازل المسلمين المحليين، وفي مايو من عام 2007 تم رفض زعيم سني الصلاة في مركز ماناغوا وذلك بسبب زيادة في النفوذ الإيراني في المجتمع الإسلامي، وكان من المقرر أن يحل محله زعيم ديني شيعي بحلول نهاية الفترة المشمولة بالتقرير مايو 2007 لم يتم التعرف على زعيم الشيعة.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.