الإسلام والجاينية

تداخل كل من الجاينية والإسلام مع بعضهما البعض في شبه القارة الهندية بعد الغزوات الإسلامية الوحشية والمدمرة المتكررة، والفتح الإسلامي وحكم شبه القارة الهندية من القرن الثاني عشر الميلادي وما بعده، وذلك عندما خضع الكثير من شمال غرب وشمال ووسط الهند لحكم سلطنة دلهي ثم المغول الأنجلو فارسيين لاحقًا.

تملك كل من الجاينية والإسلام أولويات لاهوتية مختلفة، وتفاوت تداخلهما بين الاضطهاد الديني والقبول المتبادل. واجه الجاينيون الاضطهاد أثناء وبعد الفتوحات الإسلامية في شبه القارة الهندية. كانت هناك استثناءات كبيرة، مثل الإمبراطور جلال الدين أكبر (1542-1605) الذي أمر بالإفراج عن الطيور المحبوسة، ومنع قتل الحيوانات في مهرجان الجاين في باريوسان انطلاقًا من تسامحه الديني الأسطوري واحترامًا للجاينيين.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.