الإسلام والسيخية

الإسلام دين إبراهيمي تأسس في شبه الجزيرة العربية، والسيخية دين دارمي تأسس في إقليم البنجاب في شبه القارة الهندية. الإسلام يعني السلام. كلمة سيخ مشتقة من كلمة سنسكريتية تعني الانضباط، أو المتعلِّم.

كلا الدينين توحيدي. يؤمن الصوفية من المسلمين أن الخالق الواحد منتشر في الخلق. يخالفهم في هذا السلفيون. يختلف الصوفية من المسلمين عن السيخيين من جهة أنهم يؤمنون أن الله يتجلى بصفاته، أي بأسمائه التسعة والتسعين، في خلقه. أما عند السلفية فلا ارتباط بين صفات الله وخلقه، فهو مستوٍ وحدَه على العرش. يؤمن المسلمون أن النبي محمدًا خاتم الأنبياء، أوحى الله إليه القرآن في القرن السابع الميلادي. تأسست السيخية في القرن الخامس عشر الميلادي، إذ أسسها الغورو ناناك ويتبع السيخيون كتاب غورو غرانث صاحب، بوصفه «الغورو الحي».

يقوم النظام الشرعي في الإسلام على القرآن والسنة، ويسمى الشريعة، أما في كتاب السيخ فلا ذكر لنظام شرعي. الصلوات الخمس ركن من أركان الإسلام وهي واجبة على كل مسلم. يقرأ السيخيون خمسة بانيات (صلوات) وهو جزء من نظامهم اليومي المسمى نيتنم. يفرض الإسلام زكاة سنوية من المسلمين. من أساسيات السيخية التي وضعها الغورو ناناك: الكيرات كارنا (الكسب الأمين للرزق والبعد عن الفساد)، والنآم جافنا (تلاوة النآم وتدبرها، وفراءة «الواحد» واتباعه)، والفاند شاكو (التواضع والمشاركة). الحج ركن رئيس في الإسلام، أما السيخية فترفض الحج والختان والشعائر. وفقا للغورو غوبيند سينغ، فإن الغورو السيخي العاشر قال في حكمناماته الاثنتين والخمسين أن على السيخ أن يحجّوا إلى المعابد السيخية.

كان بين السيخية والإسلام تاريخ من التأثير البناء والصراع. يضم كتاب السيخيين المقدس تعاليم من مسلمين، هما بابا فريد، وهو مسلم من الطريقة الصوفية الجشتية، وكابير.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.