الإمارة الجروانية

الإمارة الجروانية حكمت إقليم البحرين في القرن 14. تأسست من قبل جروان الأول بن ناصر المالكي من القطيف. ينتمي الجروانيون إلى عشيرة بني مالك. من المتنازع عليه ما إذا كانوا ينتمون إلى قبيلة بني عقيل (نفس قبيلة أسلافهم العصفوريون وخلفائهم في الإمارة الجبرية) أو إلى بني عبد القيس ومنهم ينتمي سلالة العيونيون (1076-1235). حصل الجروانيون على السلطة في القرن 14 بعد طرد قوات سعيد بن مغامس رئيس قبيلة المنتفق التي كان مقرها في مدينة البصرة العراقية.

يفتقر محتوى هذه المقالة إلى الاستشهاد بمصادر. فضلاً، ساهم في تطوير هذه المقالة من خلال إضافة مصادر موثوقة. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)
الجروانيون
القرن 14م  القرن 15م
عاصمة الأحساء و القطيف
نظام الحكم إمارة
اللغة اللغة العربية
الديانة الإسلام \ شيعية
الحاكم
التاريخ
التأسيس القرن 14م
الزوال القرن 15م

اليوم جزء من  السعودية
 البحرين

وصفت مصادر معاصرة مثل ابن بطوطة وابن حجر العسقلاني الجروانيون بأنهم روافض وهو مصطلح للشيعة الذين رفضوا الخلفاء الراشدين الثلاثة الأوائل في حين أن علماء أهل السنة والجماعة في القرن 15 في مصر يصفونهم بأنهم فلول القرامطة. يخلص المؤرخ خوان كول بأنهم كانوا إسماعيليين. ومع ذلك تم تعزيز مكانة أفراد الطائفة الإثنا عشرية الشيعية تحت حكمهم وعين علماء الإثني عشرية في المناصب القضائية والمناصب الهامة الأخرى بما في ذلك رئيس الحسبة. أيضا على عكس القرامطة عقدت الصلوات الإسلامية في المساجد تحت حكم الجروانيون حسب صيغة الصلاة الشيعية. العالم الديني الشيعي الإثني عشري جمال الدين المطوع كان ينتمي إلى سلالة الجروانيين. وفقا للحميدان المتخصص في تاريخ شرق الجزيرة العربية كان الجروانيون اثني عشرية ومصطلح القرامطة كان يستخدم ببساطة باعتباره صفة للشيعة.

انتهى حكم الجروانيين في القرن 15 على يد الإمارة الجبرية وهي عشيرة بدو بني عقيل.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.