الإمبراطورية الإسبانية

الإمبراطورية الإسبانية (بالإسبانية: Imperio español)‏ كانت إحدى أكبر الإمبراطوريات في تاريخ العالم، ومن أوائل الإمبراطوريات العالمية، حيث وصلت القمة عسكريا وسياسيا واقتصاديا تحت حكم أسرة هابسبورغ الإسبانية في القرنين 16 و17. أما أقصى امتداد لأقاليمها فكان في القرن 18 تحت حكم آل بوربون حيث أضحت أضخم إمبراطورية في العالم في ذلك الوقت، فقد كانت القوة العظمى الأولى في زمانها وهي أول من أطلق عليها الإمبراطورية التي لا تغيب عنها الشمس

الإمبراطورية الأسبانية
  • مملكة إسبانيا العالمية
  • Imperio Español
  • Monarquía universal Española
  • Monarquía Hispánica
الإمبراطورية الإسبانية
امبراطورية
1492  1975
علم
الشعار الوطني : "بلاس أولترا " (لاتينية)
"لأبعد مدى"
خريطة تظهر مناطق في العالم كانت يوما خاضعة للتاج الإسباني.

عاصمة
نظام الحكم
اللغة الرسمية الإسبانية  
لغات مشتركة إسبانية، أراغونية، أستورية، هولندية، بشكنشية، كتالونية، غاليسية، قسطانية، سردينية، إيطالية، فرنسية، كتشوا، ناواتل، المايا، تاغالوغية، عربية
الديانة الكنيسة الرومانية الكاثوليكية
ملكي
التاريخ
التأسيس 1492
الزوال 1975
المساحة
المساحة 20000000 كيلومتر مربع  
السكان
السكان 60000000 (1790) 
العملة بيزيتا إسبانية
دولار إسباني  

اليوم جزء من
ملاحظات
  الأراضي التي كانت تحتلها قبل معاهدة أوترختبادن (1713–1714).
  الأراضي التي كانت تحتلها قبل حروب الاستقلال الإسبانية الأمريكية (1808–1833).
  الأراضي التي كانت تحتلها قبل الحرب الأمريكية الإسبانية (1898–1899).
  الأراضي الممنوحة الاستقلال خلال إنهاء الاستعمار في أفريقيا (1956–1976).
  الأراضي الحالية التي تديرها إسبانيا.

أسست تلك الإمبراطورية خلال عصر الاستكشاف بعيد رحلات كريستوفر كولومبوس وشملت أقاليم ومستعمرات التاج الإسباني في الأمريكتين وآسيا واوقيانوسيا وافريقيا مثل جزر الأنتيل الكبرى ومعظم أمريكا الجنوبية والوسطى وجزءا من أمريكا الشمالية (وشملت فلوريدا وجنوب غرب الولايات المتحدة وساحلها الغربي). بالإضافة إلى عدد من أرخبيلات المحيط الهادئ مثل الفلبين. واستمرت تلك الإمبراطورية حتى حروب الاستقلال الإسبانية الأمريكية في أوائل القرن 19 فلم يبق لها إلا كوبا وبورتوريكو والفلبين. وفي أعقاب الحرب الأمريكية الإسبانية سنة 1898 تخلت إسبانيا عن آخر مستعمراتها في الكاريبي والمحيط الهادي للولايات المتحدة. أما آخر مستعمراتها الأفريقية فقد تخلت عنها أو نالت استقلالها خلال إنهاء استعمار إفريقيا التي انتهت سنة 1976.

كانت البداية هو اتحاد سلالي بين تاج قشتالة (أضيف لها مملكة نبرة سنة 1515) وتاج أرغون، فبدأ الملكان الكاثوليكيان (بالإسبانية: Reyes Católicos)‏ بوحدة المملكة سياسيا ودينيا واجتماعيا فأضحت أول دولة حديثة في أوروبا عرفت بالمملكة الكاثوليكية. فتصرفت السيادة الإسبانية بأقاليمها خلال تلك الفترة بأنها ملكية موحدة خلال نظام مجالس يسمى ابوليسنودي [الإنجليزية] إلا أن سلطة الملك أو الحاكم تتغير من اقليم إلى آخر حيث أن كل اقليم يحتفظ بإدارة ومكون قضائي خاص به. فالوحدة لاتعني نظام موحد. لذا فهذا التكوين السياسي بغض النظر عن الطوائف مقدما عليها "الإتحاد السلالي" فظهر جليا في الفترة من 1580-1640 حيث ابقت الملكية البرتغالية نظامها الإداري واالقضائي في إقليمها، كما فعلت أيضا ممالك اخرى خضعت لحكم آل هابسبورغ الإسبان. مع أن بعض المؤرخين أكدوا أن البرتغال كانت جزءا من نظام إسبانيا الملكي في ذلك الوقت، إلا أن آخرين رسموا صورة متباينة بين الإمبراطورية الإسبانية والبرتغالية.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.