الاستكشافات الأوروبية لشبه الجزيرة العربية

شبه الجزيرة العربية، والتي يقع معظمها الآن في المملكة العربية السعودية، كانت دائما نقطة جذب غامضة بالنسبة للمستكشفين الأوروبيين، والتي مازالت حتى الوقت الحاضر مكانا مجهولا، لا يمكن الوصول إلي جميع أجزائها بسهولة، وذلك إما بسبب الخطورة؛ فحتى يومنا هذا لايزال هناك بعض المناطق الخطرة، وإما بسبب المنع؛ أو التي يحظر دخولها لغير المسلمين؛ فكل من مكة المكرمة و المدينة المنورة محظور دخولهما لغير المسلمين، وقد كان الاستكشاف الأول في القرن 16 الميلادي، وذلك عندما أبحر البرتغاليون إلى سواحل شبه الجزيرة العربية.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.