الاشتراكية في نيوزيلندا

يعتمد المدى الذي تلعب ضمنه الاشتراكية دورًا في السياسة النيوزيلندية الحديثة على ما يُستخدم من تعاريف لوصف الاشتراكيين، إذ يصف القليل من السياسيين السائدين أنفسهم باستخدام كلمة «اشتراكي». إن مصطلح «اشتراكي-ديموقراطي» هو أكثر شيوعًا، ولكن مصطلحا «اليسارية» أو «الوسط اليساري» هما الأكثر استخدامًا. لدى نيوزيلندا تشكيلة معقدة من القضايا والمنظمات الاشتراكية. يلعب بعضها دورًا هامًا في النشاطية العام - يزعم بعض المعلقين أن الاشتراكيين النيوزيلنديين يبرزون في قضايا مثل الحركة المناهضة للحرب أكثر من بروزهم في تعزيز الاشتراكية نفسها. بينما تلتزم مجموعات أخرى بقوة بالثورة الاشتراكية الراديكالية.

تملك العديد من الأحزاب السياسية البارزة في نيوزيلندا، مثل حزب العمال النيوزيلندي، روابط تاريخية بالاشتراكية ولكنها لا تُعتبر اليوم اشتراكية بشكل عام بسبب قبولها لاقتصاد السوق الحر. من الأرجح أن تحصل المنظمات الماركسية الصغيرة الموجودة خارج العالم السياسي السائد على لقب الاشتراكية، مثل منظمة أوتياروا، والمنظمة الاشتراكية الدولية، وأوتياروا الاشتراكية.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.