الانتخابات الإسبانية العامة 1936

أُجريت انتخابات الهيئة التشريعية الإسبانية (كورتيس خينراليز) في 16 فبراير 1936 لجميع مقاعده البالغة 473 مقعدًا في كورتيس بغرفة واحدة للجمهورية الإسبانية الثانية. وكان الفائزون في انتخابات 1936 هم الجبهة الشعبية وهو تحالف يساري لحزب العمال الاشتراكي الإسباني (PSOE) واليسار الجمهوري (IR) واليسار الجمهوري لكتالونيا (ERC) والاتحاد الجمهوري (UR) والحزب الشيوعي الإسباني (PCE) وحزب العمل الكتالاني (AC) وغيرها من أحزاب اليسار. فاز ائتلافهم بفارق ضئيل على المعارضة المنقسمة من حيث التصويت الشعبي، ولكن بفارق كبير على حزب المعارضة الرئيسي الاتحاد الإسباني لليمين المستقل (CEDA) بعدد المقاعد. وسبب الانتخابات هو انهيار حكومة أليخاندرو ليروكس وحزبه الجمهوري الراديكالي. وحل مانويل أثانيا في رئاسة الحكومة محل مانويل بورتيلا فالاداريس القائم بأعمال رئيس حكومة تصريف أعمال.

الانتخابات الإسبانية العامة 1936

16 فبراير 1936

جميع مقاعد مجلس النواب ال473.
المقاعد اللازمة للأغلبية 237
نسبة المشاركة 72.95%
  الحزب الأول الحزب الثاني الحزب الثالث
 
القائد إنداليسيو برييتو خوسيه ماريا جيل روبلز مانويل أثانيا
الحزب حزب العمال الاشتراكي الإسباني الاتحاد الإسباني لليمين المستقل اليسار الجمهوري (إسبانيا)
قائد منذ 1935 4 مارس 1933 3 أبريل 1934
مقعد القائد بسكاي-العاصمة شلمنقة وليون مدريد-العاصمة
آخر انتخاب 59 مقعدا 115 مقعدا 5 مقاعد
المقاعد المربوحة 99 88 87
تغيّر المقعد 40 27 82

اليمين: سقوط المقاعد في كل منطقة. يسار: نتائج قوة التصويت حسب المنطقة.

رئيس الوزراء قبل الانتخاب

مانويل بورتيلا فالاداريس (تصريف أعمال)
مستقل

رئيس الوزراء المُنتخب

مانويل أثانيا
اليسار الجمهوري

يعتقد المؤرخ الأمريكي ستانلي جي. باين أحد أبرز الناطقين بالاسبانية الأجانب، أن هذه العملية كانت عملية تزوير انتخابية كبيرة، مع انتهاك واسع النطاق للقوانين والدستور. ولإثبات وجهة نظره قام اثنان من العلماء الإسبان مانويل ألفاريز تارديو وروبرتو فيلا غارسيا بنشر نتيجة عمل بحث هائل سنة 2017، حيث خلصوا إلى أن انتخابات 1936 كانت مزورة.

كانت تلك الانتخابات هي الثالثة والأخيرة من انتخابات التشريعية التي أجريت خلال الجمهورية الإسبانية الثانية، بعد ثلاث سنوات من الانتخابات الإسبانية العامة 1933 التي أوصلت أول حكومة لليروكس إلى السلطة. ساعدت النتائج السيئة لليمين السياسي انقلاب يوليو ثم الحرب الأهلية. نجح الانقلاب العسكري اليميني الذي بدأه سانخورخو وفرانكو في إنهاء الديمقراطية البرلمانية في إسبانيا حتى الانتخابات العامة لسنة 1977.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.