الانتخابات التشريعية المغربية 2007

اُجريت الانتخابات البرلمانية في المغرب يوم 7 أيلول / سبتمبر 2007 ، وتُعد الثانية في عهد الملك محمد السادس. يقدر عدد الناخبين الذين أدلوا بأصواتهم ب 37 ٪، وهي أدنى نسبة في التاريخ السياسي المغربي. كان هناك 33 من الأحزاب المختلفة و13 مرشحا من المستقلين يتنافسون على 325 مقاعدا برلمانيا. مبلغ قدره 61 مليون دولار هو الذي خصصته الحكومة المغربية لتنظيم انتخابات عام 2007. قبل هذه الانتخابات ازداد عدد الدوائر الانتخابية من 91 إلى 95 دائرة. وقد ادخل وزير الداخلية شكيب بنموسى هذه التعديلات "وفقا للموضوعية والشفافية " رغم المطالب بالتأجيل، وكانت هناك اتهامات بالغش قصد منع حزب العدالة والتنمية الإسلامي من الفوز.

الانتخابات التشريعية المغربية 2007

7 سبتمبر 2007

كل مقاعد مجلس النواب الـ325
163 مقعد مطلوب للأغلبية
  حزب الأغلبية حزب الأقلية
 
القائد عباس الفاسي سعد الدين العثماني
الحزب حزب الاستقلال حزب العدالة والتنمية
آخر انتخاب 48 42
المقاعد المربوحة 52 46
تغيّر المقعد 4 4
تصويت شعبي 494,256 503,396
النسبة المئويّة 10.7% 10.9%
التأرجح 4.07% 2.02%

  الحزب الثالث الحزب الرابع
 
القائد محند العنصر مصطفى المنصوري
الحزب الحركة الشعبية التجمع الوطني للأحرار
آخر انتخاب 27 41
المقاعد المربوحة 41 39
تغيّر المقعد 14 2
تصويت شعبي 426,849 447,244
النسبة المئويّة 9.3% 9.7%
التأرجح 0.99% 0.99%

رئيس الوزراء قبل الانتخاب

إدريس جطو
حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية

رئيس الوزراء المُنتخب

عباس الفاسي
حزب الاستقلال

تعقيد نظام التصويت بالمملكة المغربية يجعل تقريبا من المستحيل على أي فريق الفوز بالأغلبية الساحقة، ومهما تكن النتيجة، فالسلطة الحقيقية تظل بيد الملك، الذي هو الرئيس التنفيذي للدولة، والقائد العسكري والزعيم الديني.

أصبحت ماغوي كاكون من حزب الوسط الاجتماعي أول امرأة يهودية ترشحت في الانتخابات للبرلمان. تم رصد هذه الانتخابات ولأول مرة في تاريخ السياسي في المغرب، من طرف ملاحظين أجانب بما فيهم المعهد الديمقراطي الوطني للشؤون الدولية من الولايات المتحدة الأمريكية و42 آخرين.

سوى 37 ٪ ممن يحق لهم التصويت هم الذين ادلوا بأصواتهم في الانتخابات، حيث تُعد ادنى نسبة في تاريخ الانتخابات الوطنية المغربية. الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، وهو أكبر حزب في الحكومة المنتهية ولايتها فقدت ما يقرب من ربع مقاعده، وتم تعويضه من قبل الناخبين بشريكه في التحالف حزب الاستقلال. الرابحون الرئيسيون في هذه الانتخابات هم الحزبين الليبراليين الحركة الشعبية والاتحاد الدستوري المواليين للحكومة. حققت المعارضة الإسلامية لحزب العدالة والتنمية زيادة متواضعه في عدد النواب كذلك فعل حزب التقدم والاشتراكية اليساري الموالي للحكومة.

وعقب نتائج الانتخابات كان من المنتظر أن ينسحب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية من الائتلاف الحاكم. أصبحت السيد عباس الفاسي زعيم حزب الاستقلال بعد ظهر يوم 19 ايلول / سبتمبر 2007 وزيرا أولا للمملكة المغربية.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.