الانتخابات التشريعية في سوريا 1931

الانتخابات التشريعية في سورية 1931، هي ثاني انتخابات تشريعية تجري في تاريخ سورية الحديث، وأول انتخابات تجري بعد إقرار دستور 1930. جرت على درجتين، إذ قام الناخبون وهم السوريون من الذكورالبالغين 21 عامًا، بالاقتراع بدءًا من 20 ديسمبر 1931، لاختيار ناخبي الدرجة الثانية، على أساس دوائر صغرى، ومن ثم قام ناخبو الدرجة الثانية على أساس المحافظة بانتخاب ممثلي مجلس النواب وفق نظام الديمقراطية التمثيلية. حسب أغلب المؤرخين ومنهم المؤرخ يوسف الحكيم، فإن فرنسا لاسيّما في حلب قد تلاعبت بنتائج الانتخاب لإسقاط قوائم الكتلة الوطنية، وخلق مجلس نيابي لم تسيطر عليه أي كتلة من الكتل.

يفتقر محتوى هذه المقالة إلى الاستشهاد بمصادر. فضلاً، ساهم في تطوير هذه المقالة من خلال إضافة مصادر موثوقة. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (فبراير 2016)
This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.