الانتخابات الرئاسية الأمريكية 2004

الانتخابات الرئاسية الأمريكية لعام 2004 هي الانتخابات الرئاسية التي جرت يوم الثلاثاء 2 نوفمبر 2004، وهي الانتخابات الخامسة والخمسين، والتي تجري كل أربع سنوات. انتُخِب الرئيس الجمهوري جورج دبليو بوش ونائبه ديك تشيني لولاية ثانية، متغلبًا على الديمقراطي جون كيري، عضو مجلس الشيوخ في الولايات المتحدة عن ولاية ماساتشوستس، ونائبه جون إدواردز، عضو مجلس الشيوخ في الولايات المتحدة عن ولاية كارولاينا الشمالية.

الانتخابات الرئاسية الأمريكية
2004
البلد الولايات المتحدة
التاريخ 2 نوفمبر 2004 
مرشحون جورج دبليو بوش ،  وجون كيري ،  وجون إدواردز ،  ورالف نادر ،  وديفيد كوب ،  ووالت براون ،  وجيمس هاريس (سياسي أمريكي)  
منصب رئيس الولايات المتحدة  
جورج دبليو بوش
 
الرئيس المنتخب
جورج دبليو بوش

أعاد الحزب الجمهوري ترشيح بوش وتشيني بلا صعوبة. برز حاكم ولاية فيرمونت السابق هوارد دين بوصفه المرشح الأول في الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي لعام 2004، ولكن كيري فاز بالمجموعة الأولى من الانتخابات التمهيدية في يناير 2004، وحصل على ترشيح حزبه في مارس بعد سلسلة من الانتصارات الأولية. اختار كيري إدواردز، الذي سعى هو نفسه للحصول على ترشيح الحزب للرئاسة عام 2004، ليكون نائبًا له.

كانت شعبية بوش قد ارتفعت في وقت مبكر من فترة ولايته الأولى بعد أحداث 11 سبتمبر 2001، ولكن شعبيته تراجعت بين عامي 2001 و2004. كانت السياسة الخارجية الموضوع الرئيسي طيلة الحملة الانتخابية، وخاصة سلوك بوش في الحرب ضد الإرهاب وما ترتب على غزو العراق في عام 2003. قدم بوش نفسه باعتباره قائدًا حاسمًا وهاجم كيري باعتباره «متقلبًا»، في حين انتقد كيري سلوك بوش في حرب العراق. نوقشت أيضًا القضايا المحلية، بما في ذلك الاقتصاد وفرص العمل والرعاية الصحية والإجهاض وزواج المثليين وبحوث الخلايا الجذعية الجنينية.

فاز بوش بفارق ضئيل بلغ 35 صوتًا من أصوات المجمع الانتخابي، وحصل على 50.7% من الأصوات الشعبية. اكتسح الولايات الجنوبية وإقليم الجبال واستحوذ على الولايات المتأرجحة الحاسمة أوهايو، وآيوا، ونيومكسيكو، حيث تحولت الولايتين الأخيرتين إلى جمهوريتين. رغم أن كيري استحوذ على ولاية نيوهامبشير مقارنة بالانتخابات السابقة، فإن خريطة بوش الانتخابية توسعت عدديًا. كانت بعض جوانب العملية الانتخابية محل جدل، ولكن ليس بالدرجة التي شوهدت في الانتخابات الرئاسية لعام 2000. فاز بوش بفلوريدا بفارق خمس نقاط، على عكس الهامش الضئيل للغاية في فوزه الذي حققه في عام 2000، والذي أدى إلى الطعن القانوني في ما عُرف بقضية بوش ضد غور.

كان بوش أول مرشح، منذ انتخاب والده في انتخابات عام 1988، يفوز بأكثر من 50% من الأصوات الشعبية، وهو أحدث مرشح جمهوري يفوز بهذا العدد من الأصوات. كان فوز بوش أيضًا بمثابة المرة الأولى التي فاز فيها مرشح حزب كبير في انتخابات رئاسية من دون الفوز بأي أصوات انتخابية من الشمال الشرقي. شغل بوش منصبه حتى عام 2009 وخلفه الديمقراطي باراك أوباما، في حين استمر كيري في العمل في مجلس الشيوخ ثم أصبح في ما بعد وزيرًا للخارجية أثناء فترة ولاية أوباما الثانية. اعتبارًا من الانتخابات الرئاسية لعام 2016، كانت انتخابات عام 2004 أحدث انتخابات رئاسية فاز فيها المرشح الجمهوري بالتصويت الشعبي، والأولى منذ انتخاب جورج إتش دبليو بوش في عام 1988.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.