الانتخابات العامة في المملكة المتحدة 2015

أُجريت الانتخابات العامة في المملكة المتحدة لعام 2015 يوم الخميس الموافق 7 مايو 2015 لانتخاب 650 عضوًا لمجلس العموم. كانت هذه أول انتخابات عامة تُعقد في نهاية برلمان محدد المدة. جرت الانتخابات المحلية في معظم المناطق في نفس اليوم.

الانتخابات العامة في المملكة المتحدة 2015
المملكة المتحدة  
7 مايو 2015 

توقعت استطلاعات الرأي والمعلقون أن تكون النتيجة متقاربة جدًا وتؤدي إلى برلمان معلق ثانٍ على التوالي يشبه برلمان انتخابات 2010 أو أكثر تعقيدًا. ولكن تبيّن في نهاية المطاف أن استطلاعات الرأي استهانت بأصوات المحافظين إذ فاز الحزب بشكل غير متوقع بأغلبية صريحة كفوزه في الانتخابات العامة لعام 1992. بعد أن حكم المحافظون في الائتلاف مع الديمقراطيين الليبراليين منذ عام 2010، فازوا بـ 330 مقعدًا و 36.9% من الأصوات، ما منحهم أغلبية إجمالية ضئيلة من 12 مقعدًا وأول فوز صريح لهم منذ 23 عامًا.

شهد حزب العمال بزعامة إد ميلباند زيادة طفيفة في حصته من الأصوات تصل إلى 30.4%، لكنه تكبد خسارة صافية في المقاعد، إذ حصل على 232 مقعدًا فقط. كان هذا أقل رصيد له من المقاعد منذ الانتخابات العامة عام 1987. هُزم كبار أعضاء حكومة الظل العمالية، أبرزهم إد بولز ودوغلاس ألكسندر وزعيم حزب العمال الإسكتلندي جيم ميرفي. سجّل الحزب القومي الاسكتلندي الذي حظي بطفرة في الدعم بعد استفتاء استقلال اسكتلندا 2014 عددًا من التأرجحات بأكثر من 30% من حزب العمال، إذ فاز بـ 56 من أصل 59 مقعدًا اسكتلنديًا ليصبح ثالث أكبر حزب في مجلس العموم.

حقق حزب الديمقراطيين الليبراليين، بقيادة نائب رئيس الوزراء المنتهية ولايته نك كلغ، أسوأ نتيجة له منذ تأسيسه في عام 1988، إذ شغلوا ثمانية مقاعد فقط من أصل 57 مقعدًا كانوا يشغلونه سابقًا، وخسر وزراء الحكومة فينس كيبل وإد ديفي وداني ألكسندر مقاعدهم. جاء حزب استقلال المملكة المتحدة في المركز الثالث من حيث الأصوات بنسبة 12.6%، لكنه فاز بمقعد واحد فقط، وفشل زعيم الحزب نايجل فاراج في الفوز بمقعد ثانيت الجنوبية. فاز حزب الخضر بأعلى نصيب له من الأصوات بنسبة 3.8% وحافظ على مقعده الوحيد. استقال ميلباند (كزعيم وطني) وميرفي (كزعيم اسكتلندي) من حزب العمال، واستقال كلغ أيضًا. في أيرلندا الشمالية، عاد حزب ألستر الوحدوي إلى مجلس العموم بنائبين بعد غياب دام خمس سنوات، بينما خسر حزب التحالف مقعده الوحيد على الرغم من الزيادة في إجمالي حصة التصويت.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.