الانتخابات النيابية الأردنية 2010

أجريت انتخابات مجلس النواب السادس عشر في يوم 9 نوفيمبر 2010، وبدأ المواطنون في إدلاء أصواتهم في الساعة السابعة وفق قانون الصوت الواحد، إضافة إلى قانون آخر تم استحداثه وهو قانون الدوائر الوهمية (أو الدوائر الفرعية). بلغت نسبة الإقتراع 53% . يذكر أن حزب جبهة العمل الإسلامي قد قاطع هذه الإنتخابات احتجاجا على قانون الصوت الواحد .تم حل هذا المجلس في يوم 4 أوكتوبر 2012، أي قبل يوم واحد من انطلاق تظاهرات كبيرة في عمان للمطالبة بإجراء إصلاحات سياسية.

مجلس النواب السادس عشر
التأسيس 9 نوفيمبر 2010
تاريخ الالغاء 4 أوكتوبر 2012
البلد الأردن  
الأعضاء 120
الانتخابات
آخر انتخابات 9 نوفيمبر 2010

ترشح لانتخابات مجلس النواب السادس عشر 763 مرشحا من بينهم 134 سيدة فاز منهن 13 امرأة . تم زيادة عدد مقاعد مجلس النواب من 120 مقعداً إلى 150 مقعداً. وزيادة عدد المقاعد المخصصة للقائمة الوطنية من 17 إلى 27 مقعداً، إضافة إلى 108 مقاعد خصصت للدوائر الانتخابية المحلية. كما تم زيادة عدد المقاعد المخصصة للكوتا النسائية إلى 15مقعداً، فازت امرأة واحدة بالتنافس الحر وهي ريم مضر بدران.

تعاقب على رئاسة المجلس كل من فیصل الفایز وعبد الكریم الدغمي، وجرى في عھد ھذا المجلس تعدیل للدستور شمل 42 مادة، كان اھمھا إنشاء المحكمة الدستوریة، وھیئة مستقلة تعنى بإدارة الانتخابات والإشراف علیھا.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.