الانتخابات في فرنسا

نظام الحكم في فرنسا ديمقراطيّ تمثيليّ. إذ ينتخب المواطنون المسؤولين الرسميين في السلطتين القضائية والتنفيذية (بطريقة مباشرة أو غير مباشرة) أو يُعيّن أولئك المسؤولون مِن قِبل مسؤولين منتخَبين. قد يُلجأ إلى الاستفتاءات لأخذ مشورة المواطنين الفرنسيين بشكل مباشر حين يتعلّق الأمر بمسألة محددة، وخصوصًا في حالات التعديل على الدستور.

جزء من سلسلة مقالات سياسة فرنسا
فرنسا
  • فرنسا
  • السياسة

على المستوى الوطني تنتخب فرنسا رأس هرم السلطة –وهو الرئيس– والسلطة التشريعية.

  • ينتخب المواطنون الرئيس بشكل مباشر لفترة 5 سنوات (كانت سبعًا فيما مضى).

إضافة إلى ما تقدم، ينتخب المواطنون الفرنسيون عددًا من الحكومات المحلية. ثمة أيضًا انتخابات عامة لبعض المناصب غير السياسية، مثل تلك التي يضطلع بها قضاة المحاكم الخاصة بقوانين العمل، والذين ينتخبهم العمال والموظفون، أو القضاة المختصون بقضايا إيجارات الأراضي الريفية.

بشكل طبيعي عكست السياسة الفرنسية ميولًا تقترب من نظام الحزبين السياسيّين بحيث يتبادل السلطة تحالفان مستقرّان نسبيًا، يقود كلّ منهما حزب أغلبية: على اليسار، الحزب الاشتراكي الفرنسي، وعلى اليمين، الجمهوريون والأحزاب السابقة له. تعرّض هذا النمط للاضطراب في العام 2017، عندما لم يصل مرشح أيّ من هاته الأحزاب إلى الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية، وحاز الحزب المؤسس حديثًا الجمهورية إلى الأمام! على الرئاسة والأغلبية في الجمعية الوطنية.

تُعقد الانتخابات وفقًا لقواعد محددة في دستور فرنسا، والقوانين التنظيمية، وقانون الانتخابات. الانتخاب غير إجباري.

تُجرى الانتخابات في أيام الأحد. تنتهي الحملات الانتخابية في منتصف ليل الجمعة قبل الانتخابات؛ وبعد ذلك، بحُكم القانون، في يوم الانتخابات، لا يجوز نشر استطلاعات الرأي، ولا بث المنشورات والتقارير الانتخابية. تفتح المراكز الانتخابية في الساعة الثامنة صباحًا وتغلق في الساعة السادسة مساءً في البلدات الصغيرة أو في الساعة الثامنة مساء في المدن، بحسب قرارات المحافظات. بموجب القانون، يُحظر نشر النتائج أو تقديرات قبل ذلك الوقت؛ ورغم ذلك، فإن تلكم النتائج تصبح متاحة قبل ذلك الوقت على الإعلام البلجيكي أو السويسري مثلًا، أو عبر مواقع الإنترنت الخارجية. وهكذا تُعرف أولى تقديرات النتائج يوم الأحد، في الثامنة مساء، بتوقيت باريس؛ أحد عواقب ذلك هو معرفة الناخبين في غويانا الفرنسية، ومارتينيك، وغوادلوب بالنتائج المحتملة للانتخابات قبل إغلاق مراكز الاقتراع لديهم. ثمة مزاعم تفيد بأن هذا يصدّ عن المشاركة في الانتخابات في تلك المناطق. لهذا السبب، وبدءًا من العقد الأول للقرن الواحد والعشرين، راحت الانتخابات في المستعمرات الفرنسية في الأمريكتَين، والسفارات والقنصليات هناك راحت تُعقد في أيام السبت باعتبارها حالات استثنائية.

ستُعقد الانتخابات القادمة في العام 2022. يحق للرئيس الحالي إيمانويل ماكرون إعادة الترشح حينها.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.