الانتخابات في ليبيا

في 7 يوليو 2012، أشرف المجلس الوطني الانتقالي، على انتخابات ديمقراطية للمؤتمر الوطني العام المكون من 200 عضو ليحل محل المجلس. كان من المقرر أن يختار المجلس رئيسًا للوزراء وينظم انتخابات برلمانية في عام 2013. كان من المقرر أيضًا تحديد عملية كتابة الدستور. قوضت الاضطرابات التي قادتها الميليشيات المسلحة والأقليات العرقية والجماعات المتطرفة والحكومة على مدى السنوات التي أعقبت الإطاحة بمعمر القذافي. في حين أن اللامبالاة الداخلية تجاه الإصلاحات الديمقراطية أدت إلى تباطؤ العملية، كانت الهيئات الخارجية مثل الاتحاد الأوروبي لا تزال تضغط من أجل إقامة حوار وطني لبناء توافق في الآراء بشأن صياغة دستور جديد يتم إجراؤه قبل نهاية عام 2014. كان من المقرر إجراء الانتخابات البرلمانية في 25 يونيو 2014 في خطوة تهدف إلى تحقيق الاستقرار في البلاد وقمع الاضطرابات.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.