البوذية في ميانمار

يتبع 90% من سكان البلاد البوذية، ويتبع أغلبهم مذهب التيرافادا البوذي. وهي الدولة البوذية الأكثر تدينًا من ناحية نسبة الرهبان في السكان ونسبة الدخل المنفقة على الدين. يرجح إيجاد أتباعها وسط شعب بامار المهيمن، والشان، والراخين، والمون، والكارين والصينيين الذين اندمجوا جيدًا في المجتمع البورمي. يعتبر الرهبان، المعروفون باسم سانغا، أعضاء موقرون في المجتمع البورمي. تمارس العديد من المجموعات العرقية في ميانمار، بما فيهم البرماويون والشان، بوذية تيرافادا إلى جانب عبادة نات، والتي تتضمن استرضاء الأرواح التي يمكنها التوسط في الشؤون الدنيوية.

أما بالنسبة للروتين اليومي للبوذيين في ميانمار، يوجد ممارستين شائعتين: صنع الفضيلة وفيباسانا. يعتبر مسار ويزا الأقل شعبية؛ وهو نوع باطني يرتبط إلى حد ما بالتطلع البوذي الذي يتضمن التنجيم. يُعد صنع الفضيلة المسار الأكثر شيوعًا الذي يقوم به البوذيون البورميون. يتطلب هذا المسار الالتزام بالمبادئ الخمسة وتجميع الفضائل الصالحة من خلال الصدقات والأعمال الصالحة (دانا) للحصول على ولادة جديدة مرضية. يعد مسار فيباسانا، الذي اكتسب شعبية منذ أوائل القرن العشرين، شكلاً من أشكال التأمل المعرفي الذي يُعتقد أنه يؤدي إلى التنوير. يُعتبر مسار ويزا نظامًا باطنيًا من ممارسات التنجيم (مثل تلاوة التعاويذ والسماثا والخيمياء) يُعتقد أنها تؤدي إلى العيش كويزا (تُلفظ أيضًا ويكزا)، وهو كائن شبه خالد وخارق للطبيعة ينتظر ظهور بوذا المستقبلي، مايتريا (أرميتايا).

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.