التاريخ العسكري للولايات المتحدة

يمتد التاريخ العسكري للولايات المتحدة ليشمل فترة تزيد عن قرنين. خلال تلك الأعوام، تطورت الولايات المتحدة من دولة حديثة العهد تحارب بريطانيا العظمى سعيًا للاستقلال (1775–1783)، شهدت الحرب الأهلية الأمريكية البارزة (1861–1865)، ثم تعاونت مع الحلفاء وحققت النصر في الحرب العالمية الثانية (1941–1945)، لتصبح قوة عظمى منذ أواخر القرن العشرين وحتى اليوم.

التاريخ العسكري للولايات المتحدة
معلومات عامة
المقر
البنتاغون، مقاطعة أرلنغتون، فرجينيا، الولايات المتحدة
التكوين
فرع من
الفروع
مقالات ذات صلة
التاريخ

أسس الكونغرس القاري عام 1775 الجيش القاري والبحرية القارية ومشاة البحرية القارية، وجعل من الجنرال جورج واشنطن قائد الجيش. استطاع هذا الجيش المُنشأ حديثًا، والذي حارب إلى جانب الجنود والبحارة الفرنسيين، تحقيق النصر على القوات البريطانية خلال الحرب، وقاد البلاد نحو الاستقلال عبر معاهدة باريس. جعل الدستور الجديد الذي أُقرّ عام 1789 رئيسَ الجمهورية قائدًا أعلى للقوات المسلحة، ومنح الكونغرس السلطة في فرض الضرائب وصياغة التشريعات وإعلان الحرب.

اعتبارًا من 2019، تتألف القوات المسلحة الأمريكية من القوات البرية وقوات مشاة البحرية والبحرية والقوات الجوية والقوات الفضائية الأمريكية، تخضع جميعها لقيادة وزارة الدفاع الأمريكية وحرس السواحل، والذي يخضع لسلطة وزارة الأمن الداخلي.

رئيس الولايات المتحدة هو رئيس الأركان، ويمارس سلطته عبر وزير الدفاع الأمريكي ورئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية، وهو الذي يشرف على العمليات القتالية. يسيطر حكام الولايات على قوات الجيش ووحدات الحرس الوطني الجوي بغرض تحقيق أهداف محدودة. يملك الرئيس القدرة على توحيد وحدات الحرس الوطني، ويجمعها بحيث تخضع لسلطة وزارة الدفاع فقط.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.