التجاوب الدولي مع استقلال كوسوفو

في 17 فبراير 2008، أعلنت كوسوفو استقلالها عن صربيا. منذ إعلان استقلالها عن صربيا الصادر في 17 فبراير 2008، كانت المواقف الدولية تجاه إعلان الاستقلال مختلطة، والمجتمع الدولي مازال منقسم حول هذه القضية.

جزء من سلسلة مقالات سياسة كوسوفو
كوسوفو
  • كوسوفو
  • السياسة

إلى غاية 2 مارس 2020، اعترفت باستقلال جمهورية كوسوفو 115 دولة مستقلة، في حين قامت 15 دولة بسحب اعترافها منذ 2008. اعتبارا من 2 مارس 2020، اعترف بكوسوفو كدولة مُستقلة 97 دولة من أصل 193 (50٪) دولة عضو في الأمم المتحدة، و22 من أصل 27 (81٪) دولة عضو في الاتحاد الأوروبي، و26 من أصل 30 (87٪) دولة عضو في حلف الناتو، و34 دولة من أصل 57 (60٪) دولة عضو في منظمة التعاون الإسلامي.

حكومة صربيا لا تعترف بكوسوفو كدولة ذات سيادة. في عام 2013، بدأت صربيا في تطبيع العلاقات مع حكومة كوسوفو وفقا لاتفاق بروكسل، لكن العملية توقفت في نوفمبر 2018 بعد أن فرضت كوسوفو ضريبة بنسبة 100 بالمائة على استيراد البضائع الصربية. في 1 أبريل 2020، أزالت كوسوفو الضريبة.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.